عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لماذا ما يزال من المبكر الإعلان عن سيد البيت الأبيض الجديد؟

محادثة
استمرار فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية
استمرار فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

حتى اللحظة لم يحسم السباق الرئاسي إلى البيت الأبيض، لم يحصل أي من المرشحين على الـ270 صوتاً انتخابياً المطلوبين لإعلان انتصار بيّن.

لا تزال هناك ملايين بطاقات الاقتراع البريدية التي يتعين فرزها وعدها، وأثناء ذلك يحاول مسؤولو الانتخابات الحث والدفع باتجاه توخي الحذر بشأن تفسير النتائج غير المكتملة.

تظهر النتائج، التي أعلنت حتى اللحظة، تقدم ترامب في العديد من الولايات المتأرجحة المهمة، لكن ما يقرب من ثلث الأصوات المتوقعة لم يتم احتسابها بعد في ميشيغان أو بنسلفانيا، كما ما زالت الأصوات لم تحتسب بمجملها في ويسكونسن.

تصويت قياسي يصعب المهمة

أدلى الناخبون الأمريكيون بعدد قياسي من بطاقات الاقتراع بالبريد هذا العام، الأمر الذي قد يستغرق وقتًا أطول للعد والفرز.

وأظهر استطلاع تلو الآخر أن الناخبين الشخصيين في يوم الانتخابات يفضلون الرئيس دونالد ترامب، بينما كان الناخبون الذين أدلوا بأصواتهم عبر البريد يدعمون المرشح الديمقراطي جو بايدن بأغلبية ساحقة.

لا يزال الوقت مبكرًا جدًا في الولايات الرئيسية

تشترك ولايات ميشيغان وبنسلفانيا وويسكونسن بشيء مهم، إلى جانب كونهم الولايات الثلاث المتأرجحة التي أهدت ترامب فوزه بالبيت الأبيض عام 2016: قوانين الولايات الثلاث لا تتيح سوى لمسؤولي الانتخابات فقط فرز أصوات الاقتراع عبر البريد قبل انتهاء التصويت.

وهذا يعني تراكم الأصوات، وقد أعلنت عدة مقاطعات رئيسية بالفعل أنها لن تقوم بفرز المزيد من بطاقات الاقتراع عبر البريد الليلة.

على سبيل المثال: في فيلادلفيا، تم احتساب 20 بالمائة فقط من بطاقات الاقتراع بالبريد.

فيلادلفيا التي تشكل معقلاً ديمقراطياً رئيسياً حاسمًا لفوز لبايدن لن يستأنف فيها فرز الأصوات بالبريد حتى صباح الأربعاء، وفقاً للمسؤولين.

ينطبق هذا على مقاطعات متأرجحة أخرى في تلك الولايات. كان مسؤولو الانتخابات قد حذروا لأشهر من أن التأكد من هوية الفائز قد يستغرق أياماً.

مقاطعة ميلووكي في ولاية ويسكونسن مثلاً، أعلن المسؤولون فيها أنهم لن ينتهوا من فرز بطاقات الاقتراع بالبريد حتى الساعة الخامسة صباحًا يوم الأربعاء على أقرب تقدير.

وحتى في الولايات الأخرى التي يحتدم فيها الصراع والتي تتيح مزيدًا من الوقت لفرز الأصوات عبر البريد، لا يزال يتعين عد مئات الآلاف من بطاقات الاقتراع عبر البريد. كذلك الحال في جورجيا، التي يتقدم فيها ترامب بحسب الأصوات التي تم فرزها حتى الآن.

وسائل الإعلام لم تحسم السباق بعد

لا يمكن لأي من المرشحين الفوز بإعلان النصر من طرفه بشكل أحادي، وحتى اللحظة لم تعلن أي وسيلة إعلامية كبرى توقعها حول هوية الفائز.

عادة يستغرق إعلان النتائج فترة، لا يكون ممكناً أبداً ليلة الانتخابات، فالنتائج الرسمية تستغرق ما بين يومين إلى عدة أسابيع للظهور.

رغم ذلك، في كثير من الأحيان، تكون وسائل الإعلام قادرة على توقع الفائز - حتى عند تقارب أداء المرشحين بشكل كبير – فغالباً ما تعتمد على نتائج فرز غالبية كبيرة من بطاقات الاقتراع -والتي تعتبر نتائج غير رسمية- إضافة إلى مسوح اقتراع الناخبين واسعة النطاق.

ومع الإقبال الكبير هذا العام على الاقتراع بالبريد، فالأمر يبدو أكثر صعوبة من المعتاد.