عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الدفاع التركي يؤكد عزم بلاده استخدام منظومة إس-400 رغم اعتراض واشنطن

محادثة
وزير الدفاع التركي
وزير الدفاع التركي   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

أعاد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار تأكيده أن بلاده تخطط لاستخدام نظام الدفاع الصاروخي روسي الصنع الذي سبق واشترته، رغم اعتراض الولايات المتحدة على هذه الخطوة.

وقال أكار، أمام لجنة الميزانية البرلمانية إن الجيش يواصل عملية اختبار وتحضير صواريخ إس – 400 كما هو مخطط له.

وكانت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي قد اشترت المنظومة التركية المضادة للطائرات، رغم اعتراض واشنطن على هذه الصفقة، التي أوقفت برنامجا مشتركا كان من المفترض وفقه أن تحصل تركيا على طائرات إف 35، بذريعة أن المنظومة الروسية تشكل تهديدا على المقاتلة الأمريكية، وأن هذه الصواريخ لا تتماشى مع الأنظمة التي يعتمدها الناتو.

وأكد أكار أن بلاده على استعداد لمناقشة مخاوف الولايات المتحدة بشأن تنسيق التشغيل بين منظمة إس 400 وطائرات إف 35.

وكانت تركيا تشارك في صنع قطع المقاتلة الأمريكية وتخطط لشراء 100 منها.

وكانت واشنطن قد حذرت أنقرة من أنها تخاطر بإمكانية فرض عقوبات عليها، بموجب قانون "مكافحة الخصوم"، في حال فعلت منظومة الصواريخ الروسية.

ومن المتوقع أن يتخذ الرئيس المنتخب جو بايدن موقفا صارما بهذا الخصوص.

وأجرت تركيا اختبارا للمنظومة في أكتوبر الماضي للمرة الأولى، ما استدعى إدانة من وزارة الدفاع الأمريكية.

وبررت أنقرة شراءها هذه الصواريخ لرفض واشنطن بيعها نظام باتريوت الأمريكي الصنع، كما انتقدت تركيا ازدواجية المعايير الأمريكية، حيث تستخدم اليونان العضو في الناتو صواريخ روسية الصنع.

وقال أكار:"سنستخدم منظومة إس 400 بنفس الطريقة التي تستخدمها الدول الأعضاء الأخرى في الحلف، التي تمتلك صواريخ إس 300".

viber