عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: مكتب استشاري إسرائيلي يسعى لوقف الرحلات الجوية إلى مطار بيروت

محادثة
 مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت
مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

دعا مكتب استشارة إسرائيلي يتكلف بمهمة "الدفاع عن الحقوق المدنية ومكافحة الإرهاب" شركات الطيران الكبرى التي تشغل رحلات جوية نحو مطار رفيق الحريري في بيروت إلى تعليق جميع الرحلات بشكل سريع، بحجة أن حزب الله يستغل ركاب خطوط الطيران كدرع بشري لتأمين نشاطه العسكري حول المطار في العاصمة اللبنانية بيروت.

بحسب تقرير نشرته صحيفة "إسرائيل هيوم"، أبرق المكتب لشركات طيران عالمية داعياً إياها إلى تعليق الرحلات إلى بيروت.

ونشر المكتب تغريدة على صفحته في تويتر قال فيها "تقوم العديد من شركات الطيران الدولية بمساعدة حزب الله في لبنان باستخدام ركابها كدروع بشرية للتغطية على النشاط الإرهابي غير القانوني الذي يحدث بالقرب من مطار بيروت. الآن يعرفون ما يجري هناك ويجب عليهم التوقف".

من جهتها قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن فريق المكتب الاستشاري الإسرائيلي قام بمراسلة شركات الطيران التي تضمن رحلات دولية إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت من بينها الخطوط الجوية الفرنسية والخطوط الجوية البريطانية وشركة لوفتهانزا الألمانية وغيرها لإخطارهم بأنهم عرضة لإجراءات عقابية لدعمهم حزب الله اللبناني. وأضافت ذات وسائل الإعلام أن المكتب هدد شركات الطيران باللجوء للقانون الدولي واخضاعهم للمساءلة بتهمة ارتكاب جريمة حرب في حالة استمرار الرحلات المدنية إلى العاصمة اللبنانية.

وبحسب "إسرائيل هيوم"، كتب المكتب الاستشاري في مراسلاته "إن مطار بيروت الدولي أصبح عش الدبابير لحزب الله وأن المطار والمنطقة المحيطة به شهدت عمليات إرهابية واسعة النطاق ارتكبتها الجماعة".

وسبق وأن رفع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذه المزاعم حيث أعلن قبل أشهر عن وجود خرائط إسرائيلية ومخططات للأقمار الصناعية تظهر صواريخ ومواقع تخزين أسلحة تابعة لحزب الله في مناطق قريبة من المطار.

viber