عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

آخر تطورات وباء كورونا.. مظاهرات ضد الإغلاق واللقاحات وتشديد للقيود وأكثر من مليون و400 ألف وفاة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
آخر تطورات وباء كورونا.. مظاهرات ضد الإغلاق واللقاحات وتشديد للقيود وأكثر من مليون و400 ألف وفاة
حقوق النشر  Fabian Sommer/(c) Copyright 2020, dpa (www.dpa.de). Alle Rechte vorbehalten
حجم النص Aa Aa

مظاهرات عديدة شهدتها أوروبا وتراوحت ما بين احتجاجات ضد إغلاق المرافق الثقافية والقيود المفروضة على المؤسسات الدينية للحد من تفشي وباء كورونا إلى مظاهرات أخرى معادية للقاحات.

ألمانيا

ففي ألمانيا مثلا شارك عدة مئات من معارضي اللقاحات في مسيرة صامتة في العاصمة برلين فيما خرج مئات آخرون في مظاهرة مناوئة على وقع قرع الأواني وقد سلكت نفس طريق المسيرة الأولى.

فرنسا

في فرنسا خرج المحتجون باسم حرية ممارسة الشعائر الدينية. تجمع المئات من الكاثوليك أمام كنيسة سانت أندري في مدينة بوردو جنوب غرب فرنسا للمطالبة بعودة إمكانية إقامة القدّاس في الكنائس.

وجثا المشاركون في المسيرة على ركبهم حاملين المسبحة في اليد ورُفعت شعارات تقول: "لأجل حرية العبادة، هل يمكن السماح لنا بالصلاة وحضور القداس؟".

ولم تكن بوردو هي الوحيدة إذ شهدت مدن فرنسية أخرى ومنها العاصمة باريس نفس المسيرات ترفع ذات المطالب.

البرتغال

في البرتغال شاركة المئات من العاملين في قطاع الترفيه في مظاهرة بالعاصمة لشبونة للفت الأنظار إلى حالة البؤس والفقر التي يعانيها عمال هذا القطاع وخطر فقدان مهارات قد تمارس مهنا أخرى ناهيك عن خطر الموت الحتمي على حد قولهم إذا لم يتم تدارك الوضع.

وقد وضع المتظاهرون في إحدى ساحات مصارعة الثيران وأيضا في قاعة عرض علبا سوداء وُضعت فيها معدات التقنيين والعاملين في قطاع الترفيه وصُفّت العلب في طوابير طويلة وعليها أسماء المؤسسات التي اضطرت للإقفال بفعل الجائحة.

في ما يلي آخر التطورات المتصلة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم هذا الأحد:

وعود في مجموعة العشرين

تعهدت مجموعة العشرين الأحد ببذل كل الجهود لضمان وصول لقاحات فيروس كورونا المستجد إلى الجميع بطريقة عادلة، وفق البيان الختامي للقمة الافتراضية للمجموعة، لكن بدون تحديد تفاصيل عن كيفية تطبيق ذلك.

لكن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اعربت عن "قلقها" من بطء المحادثات المتعلقة بتوفير اللقاح للدول الأكثر فقراً.

حوالى 1,4 مليون وفاة

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة 1,381,915 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الأحد.

وتم تسجيل أكثر من 58,165,460 إصابة منذ بداية الوباء، شُفي منها ما لا يقل عن 37,053,500.

بعد الولايات المتحدة، تعد البرازيل الدولة الأكثر تضررا بالوباء من حيث عدد الوفيات (168,989 وفاة) تليها الهند (133,227) والمكسيك (101,373) والمملكة المتحدة (54,626).

حملة تلقيح قريبة في الولايات المتحدة

تأمل الولايات المتحدة المباشرة بحملة تلقيح ضد كوفيد-19 قبل منتصف كانون الأول/ديسمبر، فور الحصول على الترخيص من السلطات الصحية، كما أعلن الأحد مسؤول كبير في الحكومة الأميركية في مجال جهود تطوير وتوزيع اللقاحات.

ويمكن أن تبلغ البلاد "مناعة جماعية" بحلول أيار/مايو في حال بدأت حملة التلقيح في الوقت المتوقع، كما أضاف.

رفع تدابير الإغلاق في إنكلترا في 2 كانون الأول/ديسمبر

أعلنت الحكومة البريطانية أنها لن تمدد تدابير الإغلاق التي فرضت لأربعة أسابيع في إنكلترا إلى ما بعد 2 كانون الأول/ديسمبر وستعتمد نظام قيود محلية.

وفي المملكة المتحدة، الدولة الأكثر تضررا بالوباء في أوروبا، تقرر كل مقاطعة بريطانية إستراتيجيتها الخاصة في مواجهة الأزمة الصحية.

فرنسا: رفع التدابير على ثلاث مراحل

قال الناطق باسم الحكومة الفرنسية في بيان صحافي إن عملية "تخفيف" تدابير الإغلاق المفروضة منذ 30 تشرين الأول/أكتوبر في البلاد ستتم على "ثلاث مراحل"، الأولى في أوائل كانون الاول/ديسمبر والثانية مع نهاية عطلة نهاية العام والثالثة مع بداية كانون الثاني/يناير 2021".

البرتغال تشدد القيود

قررت الحكومة البرتغالية تشديد القيود للحد من انتشار فيروس كورونا، وقد أغلقت المدارس الاثنين 30 تشرين الثاني/نوفمبر و7 كانون الاول/ديسمبر عشية العطل الرسمية.

إيطاليا: "حملة تلقيح غير مسبوقة"

أعلن وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانتزا السبت أن إيطاليا، إحدى أكثر الدول تضرراً من جائحة كوفيد-19، تخطط لإطلاق حملة تلقيح ضخمة في كانون الثاني/يناير.

وصرح سبيرانتزا في اجتماع للصيادلة بأن الحملة "ستبدأ في نهاية كانون الثاني/يناير حين نأمل في الحصول على الجرعات الأولى".

وتابع "هذه الحملة لا سابق لها ... ستتطلب تعبئة غير عادية" للموارد.

وسجّلت إيطاليا، مثل الدول الأوروبية الأخرى التي تكافح للتعامل مع الموجة الثانية المدمرة من الوباء، حوالى 1,3 مليون إصابة و50 ألف وفاة منذ تفشي فيروس كورونا المستجد في مطلع هذا العام.

عدوى كورونا تنتشر بين المنك في فرنسا

كما في دول أوروبية أخرى، رصدت فرنسا للمرة الأولى وجود فيروس كورونا المستجد في مزرعة للمنك في جنوب غرب باريس كما أعلنت وزارتا الصحة الزراعة والانتقال البيئي الاحد.

وقالت الوزارتان في بيان إنه صدر أمر "بإعدام كل الحيوانات التي لا تزال متواجدة وعددها حوالى ألف وإزالة المنتجات الصادرة عن هذه الحيوانات".

ويمكن للمنك أن يصاب بالعدوى وأن ينقلها للإنسان. وهي الفصيلة الحيوانية الوحيدة المعروفة حتى الآن بأنها تنقل العدوى إلى أنواع أخرى، هي االإنسان والقطط.

المصادر الإضافية • أ ف ب