عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قاذفات القنابل الأمريكية B-52H في الشرق الأوسط.. قرع لطبول الحرب أم استعراضٌ للعضلات قبل الرحيل؟

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
قائفات القنابل الأمريكية B-52H قبل الإقلاع من قاعدة مينوت الجوية في داكوتا الشمالية في طريقها لمنطقة الشرق الأوسط
قائفات القنابل الأمريكية B-52H قبل الإقلاع من قاعدة مينوت الجوية في داكوتا الشمالية في طريقها لمنطقة الشرق الأوسط   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

قاذفات B-52H في الشرق الأوسط في مهمة طويلة ومفاجئة..

فيما بدأ العد العكسي يلوح في الأفق وسط لململةٍ وشيكة لأوراق إدارة دونالد ترامب الخاسر في الانتخابات أمام خصمه الديمقراطي جو بايدن، أعلن الجيش الأمريكي عن نشر قائفات القنابل B-52H القادرة على حمل رؤوس نووية في مهمة طويلة، وقد وصلت السبت منطقة الشرق الأوسط بحسب ما أعلنته القيادة الأمريكية الوسطى.

وقد نشر الجيش الأمريكي صور المقاتلات وهي تقلع الجمعة من قاعدة مينو إيرفوس في داكوتا الشمالية وسط تساقط خفيف للثلوج.

ولم يتم الكشف عن الوجهة الدقيقة تلك الطائرات الحربية وإن كانت القيادة الوسطى دأبت في الماضي على نشرها في قاعدة العديد بدولة قطر. إذ سبق ونُشرت في المنطقة قاذفات قنابل أمريكية في وقت سابق من هذا العام والعام الذي قبله إثر مناوشات حدثت بين العدوّين اللدودين الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية في إيران.

وتأتي هذه الخطوة فيما كان وزير الخارجية الأمريكي يقوم بجولة في المنطقة شملت تركيا وقطر.

وقد تم الإعلان عن المهمة المفاجئة في نفس اليوم الذي كان فيه مايك بومبيو يزور الدوحة ويلتقي قادة في طالبان وسط مساع تهدف للتوصل لاتفاق سلام أفغاني بين الحركة والحكومة في كابول.

وقبل ذلك كله، يتزامن استعراض العضلات الأمريكي هذا وتوترا شديدا بين طهران وواشنطن خصوصا بعد أن رشحت أخبار تنسب للرئيس دونالد ترامب المنتهية ولايته مشروعا أجهضه مساعدوه ويفيد بعزم الإدارة الجمهورية توجيه ضربة عسكرية لإيران قبل بداية العام المقبل تاريخِ تسلّم الرئيس جو بايدن دفة الحكم في واشنطن.

للمزيد: