عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"ووهان ابقي قوية": شعار يوثق مرحلة الإغلاق في أغلفة علب الجعة أثناء تفشي كورونا

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
بيرة - ووهان
بيرة - ووهان   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

عندما ظهر فيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية، التي دخلت في إغلاق صارم طيلة 76 يوما، قرر وانغ فان تخليد الفترة المضطربة في الذاكرة، من خلال توثيق ما جرى على غلاف علب الجعة، التي يتم تصنيعها في أول منشأة متخصصة للبيرة في البلاد، كان أسسها وانغ سنة 2013، وحمل الرقم 18.

وتضم شركة وانغ أربع حانات ومصنعا للجعة في ووهان، وكادت الشركة تنهار خلال الإغلاق أواخر شهر يناير، وقد استمر ذلك الإغلاق حتى أوائل نيسان/إبريل. والآن عادت الحياة إلى طبيعتها في ووهان، لكن بعد أن قضى حوالي 4 آلاف شخص بسبب الوباء الذي خلف ندوبا في الذاكرة.

تلك الفترة المؤلمة سيوثقها وانغ على غلاف علب الجعة ابتداء من شهر نيسان/إبريل تحت عنوان: "ووهان ابقي قوية"، وذلك حتى يعي الناس ما عانته المدينة وأهلها. والوثيقة هي عبارة عن لفافة تلف العلبة، وتلخص في تسلسل زمني وقائع تلك الأسابيع الطويلة، من خلال صور فوتوغرافية بالأبيض والأسود.

وتجسم الصور عاملين في مجال الصحة يرتدون ملابس واقية، وجسرا مهجورا يصل بين ضفتي نهر يانغتسي، كما أن هناك قصيدة للروائي الشهير وانغ شياوبو، تقول إحدى أبياتها: "إذا كان يمكنني الإشعاع فلا تخشى الظلام، وإذا كنت جميلة جدا فإن جميع المخاوف يمكن أن تتبدد".

كما توجد عبارة: "ووهان ابقي قوية"، على غلاف "جعة ساكورا" المستوحى من أزهار الكرز، التي تضفي على مناطق من ووهان صبغة وردية في الربيع.

ويقول وانغ إن الأمر كان مدمرا طيلة الإغلاق حين أغلقت جميع الحانات، فكان الانهيار، ولكن بعد أن استؤنفت الحياة بعيد رفع الإغلاق، جدت الطفرة خلال الصيف، ووقتها فتحت 100 ألف علبة تحمل عبارة: "ووهان ابقي قوية"، وقد بيعت في لحظتها، لأن الجميع بحسب وانغ، كان يريد دعم المدينة الصينية بطريقة ما.