عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول فرنسي ليورونيوز: إيجاد حلّ لمسألة بريكست "لا يزال ممكنا"

وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية ، كليمان بون
وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية ، كليمان بون   -   حقوق النشر  AP Photo/Petros Karadjias
حجم النص Aa Aa

قال وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، كليمان بون، في تصريح ليورونيوز، إن التوصل إلى اتفاق لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي" لا يزال أمرا ممكنا" مضيفا أن "التوصل إلى اتفاق ينبغي أن يتم عبرإيجاد تسوية ما بين الجانبين".

وبشأن كيفية التوصل إلى الاتفاقية التجارية لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبخاصة ما يرتبط بشأن الصيد، أكد الوزير الفرنسي أن أوروبا لن تستلم لما يسمى بـ"تكافؤ الفرص، مقابل تمكين وصول إضافي للأسماك في مياه المملكة المتحدة".

وهناك حتى الآن خلافات بين طرفي التفاوض، الأوروبي والبريطاني بشأن الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لضمان "تكافؤ الفرص" للشركات على الجانبين، وكيفية تطبيق المعايير المتفق عليها، في المسائل المتعلقة بمصايد الأسماك بشكل خاص.

وتعد مسألة "تكافؤ الفرص" في الاتفاقيات التجارية، موضوعا حاسما، حيث يقتضي النظر إلى مجموعة القواعد الأساسية التي تضمن أن" أحد الأطراف في صفقة تجارية لا يحاول الحصول على ميزة غير عادلة على الآخر".

ولفت وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، كليمان بون إلى أن "أوروبا تريد حلا يرضي الطرفين" مضيفا " نريد وصولا إلى المياه البريطانية، وبإمكاننا مناقشة المعايير وهذا أمر على جانب كبير من الأهمية".

ومضى قائلا: "نحن بحاجة إلى عناصر قوية لتفعيل مبدأ تكافؤ الفرص، لأننا إذا أردنا منح الحق للمملكة المتحدة في الوصول إلى سوقنا الداخلية، فيجب أن يكون هناك في المقابل، احترام أو امتثال لبعض القواعد الرئيسية التي تعمل على تمكين تشغيل سوقنا".

وهددت فرنسا سابقاً باستخدام حق النقض ضد أي اتفاق لا يفي بمطالبها بشأن ضمان تجارة منصفة والوصول إلى مياه الصيد البريطانية. وتشاطر كل من بلجيكا وإسبانيا والدنمارك، باريس مخاوفها من احتمال تقديم الجانب الأوروبي الكثير من التنازلات في ما يتعلق بالقواعد الرامية للمحافظة على المنافسة.

هذا واتفق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الأربعاء على أن يتخذا بحلول يوم الأحد "قراراً حازماً بشأن مستقبل المحادثات" المتعلقة بمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وحذرت فون دير لايين من أن مواقف بروكسل ولندن لا تزال "متباعدة جداً" في ما يتعلق بشروط الاتفاقية التجارية لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.