عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصين تعزل مدينة يسكنها نحو 200 ألف شخص بعد تسجيل إصابة واحدة بكوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيو مع أ ف ب
ركاب في العاصمة الصينية بيكين يرتدون كمامات للحد من انتشار الوباء. 2020/12/10
ركاب في العاصمة الصينية بيكين يرتدون كمامات للحد من انتشار الوباء. 2020/12/10   -   حقوق النشر  أندي وونغ/أ ب
حجم النص Aa Aa

فرضت الصين إغلاقاً في مدينة بشمال البلاد وأطلقت حملة فحوصات واسعة النطاق في مدينة أخرى، وهما قريبتان من الحدود الروسية، بعد رصد إصابة بفيروس كورونا في كل من هاتين المدينتين.

ففي دونغنينغ التي يسكنها أكثر من 200 ألف نسمة أصيب رجل في الأربعين من العمر يعمل في الميناء، بينما في سويفينهي أصيب عامل في التاسعة والثلاثين من العمر في منطقة تجارية للاستيراد والتصدير، كما أوضحت السلطات. وتعزو الصين بانتظام حالات الإصابة الجديدة في الآونة الاخيرة الى الواردات.

وأعلنت سلطات دونغينيغ أنها وضعت المدينة في "وضع يشبه زمن الحرب"، حيث تم وقف كل وسائل النقل وبات يتعين على كل شخص يرغب في مغادرة المدينة تقديم فحص يعود إلى الساعات ال24 الماضية، ويثبت أنه لا يحمل الفيروس.

وأغلقت المدارس بسبب الوضع الصحي، ولم يعد بامكان المطاعم إلا تقديم خدمة التوصيل. في المناطق الأكثر عرضة للخطر يسمح لشخص واحد فقط من كل منزل بالخروج مرة كل يومين، لمدة ساعتين كحد أقصى للتبضع.

وفي سيويفينهي التي لم تقرر فرض إغلاق، أطلقت حملة فحوصات واسعة النطاق تستكمل في غضون ثلاثة أيام. وقد نجحت الصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في نهاية 2019، الى حد كبير في احتواء الوباء لكنها تسجل بين الحين والآخر حالات إصابة في مدينة أو أخرى.