عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فون دير لايين تعلن التوصل إلى اتفاق "مبدئي" بين الصين والاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات

Access to the comments محادثة
أقيم المؤتمر عبر الفيديو
أقيم المؤتمر عبر الفيديو   -   حقوق النشر  Johanna Geron, Pool Photo via AP
حجم النص Aa Aa

توصل الاتحاد الأوروبي والصين الأربعاء إلى اتفاق "مبدئي" واسع النطاق حول الاستثمارات، على ما أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال بعد مؤتمر عبر الفيديو مع الرئيس الصيني شي جينبينغ.

وأكدت دير لايين أن هذا "الاتفاق المبدئي" الذي يسبق التوقيع الرسمي في تاريخ لاحق، سيفتح الطريق لـ"إعادة التوازن في الفرص التجارية وفرص الأعمال"، فيما أكدت وكالة "الصين الجديدة" الرسمية للأنباء أن الطرفين "أنجزا المفاوضات حول اتفاق استثمار طبق الجدول المتفق عليه".

وانطلقت المحادثات في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 خلال زيارة قام بها هرمان فان رومبوي، رئيس المفوضية الأوروبية آنذاك، إلى بكين، خلال اجتماع مع رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ. وعُقدت، منذ ذلك الحين، 35 جلسة تفاوض، منها 10 في عام 2020.

وتعد الأموال المطروحة ضخمة للغاية، حيث يبلغ رصيد استثمارات الأوروبيين (عدا المملكة المتحدة) في الصين ما يقرب من 150 مليار يورو، فيما يصل ذلك المتعلق بالصين في الاتحاد الأوروبي إلى 113 مليار يورو.

استثمر الأوروبيون، على مدى السنوات العشر الماضية، ما معدله أكثر من سبعة مليارات يورو في الصين سنويًا، مقابل 5,6 مليار يورو للصين في الاتحاد الأوروبي.

يعد الاتحاد الأوروبي منذ أمد بعيد الشريك التجاري الأكبر للصين، التي أصبحت أيضا في الربع الثالث الشريك الأكبر للاتحاد الأوروبي، متقدمة على الولايات المتحدة.

يريد الأوروبيون أن تُعامل شركاتهم في الصين مثل معاملة شركات العملاق الآسيوي في الاتحاد الأوروبي. ويتوقع أن يضمن الاتفاق احترام الملكية الفكرية للشركات الأوروبية وأن يحظر عمليات النقل القسري للتكنولوجيا ويفرض قواعد شفافية على المساعدات التي تتلقاها الشركات العامة الصينية.