عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل خمسة أشخاص في تفجير سيارة مفخخة في شمال شرق سوريا

Access to the comments محادثة
تفجير وقع في مدينة الباب في نوفمبر 2020- أرشيف
تفجير وقع في مدينة الباب في نوفمبر 2020- أرشيف   -   حقوق النشر  آ ف ب
حجم النص Aa Aa

قُتل خمسة أشخاص من بينهم ثلاثة مدنيين على الأقل في تفجير سيارة مفخخة السبت، قرب سوق للخضر في بلدة رأس العين الواقعة تحت سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أن بين القتلى امرأة وطفلا، إضافة إلى إصابة أربعة أشخاص آخرين بجروح، مرجّحاً ارتفاع حصيلة القتلى.

من جانبها، أكدت وزارة الدفاع التركية مقتل طفلين وإصابة مدنيين آخرين في الهجوم. واتهمت تركيا وحدات حماية الشعب التي يقودها الأكراد بالهجوم.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً في جنوب شرق تركيا منذ العام 1984. لكن وحدات حماية الشعب متحالفة مع التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية.

وسيطرت تركيا والفصائل السورية الموالية لها إثر هجوم واسع شنته في تشرين الأول/أكتوبر 2019 ضد المقاتلين الأكراد، على منطقة حدودية واسعة بطول نحو 120 كيلومتراً بين مدينتي تل أبيض (شمال الرقة) ورأس العين (شمال الحسكة).

ومنذ ذاك الحين، تشهد المنطقة تفجيرات عدة بسيارات ودراجات مفخخة نادراً ما تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها. وغالباً ما تتّهم أنقرة المقاتلين الأكراد الذين تعدهم "إرهابيين" بالوقوف خلفها.

وفي 10 كانون الأول/ ديسمبر، قتل 16 شخصاً بينهم مدنيان وثلاثة جنود أتراك عند حاجز للتفتيش داخل بلدة رأس العين. كما انفجرت دراجة نارية مفخخة في سوق للخضر في تموز/يوليو، أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص، بينهم ستة مدنيين.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ العام 2011 تسبّب بمقتل أكثر من 387 ألف شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

viber

المصادر الإضافية • أ ف ب