عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قتلى وجرحى في تفجير مبنى حكومي جنوب الصين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أرشيف
أرشيف   -   حقوق النشر  Mark Schiefelbein/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب خمسة بجروح في تفجير نادر من نوعه لمبنى حكومي في قرية بجنوب الصين، وفق ما ذكرت السلطات. كما قتل في الانفجار الرجل الذي زرع العبوة الناسفة والذي يبلغ من العمر 58 عاما، وفق ما ذكرت الشرطة المحلية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووقع الانفجار في قرية مينغجينغ التي يقطنها 3 آلاف نسمة وتخضع لمشروع تخطيط عمراني ومصادرة أراضي. وأظهر مقطع فيديو نُشر على موقع جيميان الإخباري مكتبًا مدمرًا وجدران ملطخة بالدماء وجثتين ممددتين على الأرض.

وقالت وسائل إعلام محلية إن المبنى المستهدف يضم لجنة القرية، وهي الهيئة المكلفة باتخاذ قرارات تتعلق بملكية العقارات.

وذكرت صحيفة كانتون اليومية أن السلطات المحلية خصصت العام الماضي 110 هكتارات لمطور عقارات في شنغهاي كان ينوي إعادة إنشاء قرية "قديمة" هناك لجذب السياح.

وأدى المشروع، الذي تبلغ قيمته 8 ملايين يوان أي ما يُعادل مليون يورو إلى صدور أوامر لعدة عائلات بإخلاء المنطقة.

بين عامي 2005 و 2015، تمت مصادرة أملاك ما بين مليون وخمسة ملايين مزارع سنوياً، دون أن يتم غالباً دفع تعويض، وفقًا لدراسة أجرتها جامعة هونغ كونغ.

وقامت الدولة بتعديل قانون ملكية الأراضي العام الماضي، مما منح القضاة حرية النظر في دعاوى المصادرة التعسفية. ويخضع القضاء الصيني لإرادة الحزب الشيوعي الذي غالبًا ما يكون المسؤولون فيه هم أصحاب المشاريع العقارية الضخمة.

المصادر الإضافية • أ ف ب