عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يحجز 300 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر- بيونتيك

euronews_icons_loading
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير ليين
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير ليين   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي أبرم صفقة لمضاعفة إمداداته من لقاح فايزر/بايونتيك ضد فيروس كورونا الجديد الى 600 مليون جرعة.

واجهت السلطات في الدول الاعضاء الـ 27 في الاتحاد انتقادات متزايدة بأن عملية التلقيح التي بدأت في 27 كانون الأول/ديسمبر كانت بطيئة للغاية خصوصا بالمقارنة مع دول مثل الولايات المتحدة أو بريطانيا العضو السابق في الاتحاد الأوروبي.

وقالت فون دير لايين في مؤتمر صحافي "لدينا الآن إمكان تأمين 300 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر/بايونتيك" مضيفة "مع الاتفاق الجديد يمكننا شراء ما يصل إلى 300 مليون جرعة إضافية".

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي قد وقع عقودًا مع ستة من مصنعي اللقاحات في المجمل من بينهم فايزر- بيونتك وأيضًا شركة أسترارينيكا السويدية البريطانية، وكذلك شركة جونسون أند جونسون الأمريكية والثنائي الفرنسي البريطاني سانوفي جي إس كاي وشركة كورفاك الألمانية، وشركة موديرنا الأمريكية. كما يقوم الاتحاد بمحادثات مع شركة نوفافكس الأمريكية التي تطور بدورها لقاحا مضادا للفيروس التاجي.

ومن بين هؤلاء المصنعيين، حصل لقاحان فقط، بيوتك- فايزر وموديرنا، في الوقت الحالي على الضوء الأخضر للاستخدام من قبل الوكالات الصحية في الاتحاد الأوروبي.

وعن كميات اللقاحات المطلوبة أوضحت الرئيسة السلطة التنفيذية الأوروبية بقولها "من خلال هذين اللقاحين المصرح بهما، تأكدنا بالفعل من كمية الجرعات التي تسمح لنا بتطعيم 380 مليون أوروبي، أي أكثر من 80 بالمئة من السكان.

وستتبع لقاحات أخرى في الأسابيع و الأشهر القادمة". وتابعت فون دير لاين أن "محفظة اللقاحات التي شكلها الاتحاد الأوروبي تسمح، على الأرجح، بالحصول على 2.3 مليار جرعة، وهو أكثر من كاف لتحصين جميع السكان".

وللاستجابة لحجم الطلب المتصاعد على اللقاح، تعتزم شركة بيونتك تشغيل وحدة تصنيع جديدة في مدينة ماربورغ في ألمانيا بداية من شهر فبراير- نيسان المقبل، حيث ستكون هذه الوحدة قادرة على توفير 250 مليون جرعة إضافية في النصف الأول من العام الجاري، بحسب ما قاله المدير المشارك لشركة بيونتك اوغور شاهين لصحيفة شبيغل الألمانية في بداية العام. ونبه شاهين إلى ان وحدة التصنيع الجديدة ستعزز قدرات المصنع البلجيكي في بورس حيث يتم إنتاج دفعات مخصصة للاتحاد الأوروبي.

ومن الناحية العملية، تقوم المفوضية الأوروبية بالتفاوض على العقود مع المختبرات والشركات المصنعة للقاحات، فيما تقوم الدول الأعضاء بضبط العمليات اللوجستية لنقل اللقاحات المرتبطة بطلباتها مباشرة. ويتم تخصيص الكميات المتاحة لكل بلد بما يتناسب مع عدد سكانه.

وحول مزاعم قيام برلين، كما تداولته بعض وسائل الإعلام الألمانية، بطلب لقاحات بشكل مستقل وخارج العملية الأوروبية، استبعدت أورسولا فون دير لاين ذلك وقالت "هناك إطار للاتحاد الأوروبي، وهو قانوني. لقد قبلنا جميعًا بأنه لن تكون هناك مفاوضات موازية أو عقود موازية". وأضافت "الإطار الذي نعمل فيه هو إطار مفروض على الأعضاء الـ 27، نتفاوض معًا".

viber

هذا وسبق وأن أعلن متحدث باسم المفوضية الأربعاء إلى أن الجرعات الإضافية التي ستسعى برلين للحصول عليها "على حد علمه" هي جزء من المفاوضات الأوروبية الجارية.

المصادر الإضافية • أ ف ب