عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد أكثر من 57 ألف تغريدة ترامب يودع تويتر بعد قرار المنصة تعليق حسابه الشخصي بشكل دائم

Access to the comments محادثة
تويتر يمنع ترامب من التغريد
تويتر يمنع ترامب من التغريد   -   حقوق النشر  Tali Arbel/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

يضيق الطوق حول دونالد ترامب الذي منعته مواقع تواصل اجتماعي الواحد تلو الآخر من استخدامها وكان آخرها تويتر، وسيلة تواصله الأساسية، الذي علق حسابه بشكل دائم الجمعة بعد يومين على أعمال العنف التي قام بها مناصروه مع اقتحامهم مبنى الكابيتول لساعات.

منع موقع تويتر في وقت متأخّر الجمعة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من كتابة التغريدات عبر الحساب الرسمي المخصّص لرئيس الولايات المتّحدة الأميركيّة (@بوتوس). وذلك بعد وقت قصير من إقدام تويتر على تعليق الحساب الشخصي لترامب (@ريل دونالد ترامب)، غرّد الرئيس الجمهوريّ المنتهية ولايته مستخدمًا الحساب الرسمي لرئيس الولايات المتحدة @بوتوس (كلمة بوتوس تُشكّل اختصارا لعبارة رئيس الولايات المتحدة بالإنكليزية). لكنّ التغريدات قد تمّ حذفها سريعًا.

وقام ترامب بإنشاء حسابي الشخصي على تويتر عام 2009 واستخدمه بكثافة ليصبح الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة وحتى قرار المنصة تعليق حسابه غرد ترامب أكثر من 57 ألف تغريدة

وقال موقع تويتر لوكالة فرانس برس إنّ "استخدام حساب آخر في محاولة للالتفاف" على حسابٍ تمّ سابقا تعليقهُ هو أمر "مخالف لقواعدنا". وأوضح الموقع أنّ الحسابات العائدة إلى جهات حكوميّة، على غرار حسابَي @بوتوس و@وايت هاوس (وهو الحساب الخاصّ بالبيت الأبيض)، "لن يتمّ تعليقهما بشكل دائم ولكننا سنتّخذ إجراءات من أجل الحدّ" من القدرة على استخدامهما.

وكان ترامب اتّهم في وقت سابق الجمعة تويتر بالتآمر "لإسكاته" بعدما أقدم الموقع على تعليق حسابه الشخصي "بشكل دائم". وكتب ترامب عبر حساب @بوتوس "تويتر ذهب أبعد من ذلك في حظر حرّية التعبير.

وهذا المساء، قام موظّفو تويتر بالتنسيق مع الديموقراطيّين واليسار الراديكالي لإزالة حسابي من منصّتهم لإسكاتي أنا -- وأنتُم (أنتُم بالأحرف الكبيرة) الـ75 مليونًا من الوطنيّين العظيمين الذين صوّتوا لي". وعلّق تويتر الجمعة "بشكل دائم" الحساب الشخصي لترامب، متحدّثًا عن مخاطر حصول "تحريض جديد على العنف" من جانب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، بعد يومين على أعمال الشغب التي قام بها عدد من أنصاره الذين اجتاحوا مبنى الكابتول لساعات عدّة.

وكان فيسبوك ومواقع أخرى مثل سنابتشات او تويتش علقوا أيضا حسابات الرئيس المنتهية ولايته لفترة غير محددة. لكن مع أكثر من 88 مليون متابع، كان تويتر المنصة المفضلة لترامب للقيام باعلانات سياسية او مهاجمة وسائل إعلام او إهانة خصومه بشكل يومي.

وقال الموقع في بيان "بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات (المنشورة على الحساب الرسمي لترامب) وللسياق الحاليّ (...) علّقنا الحساب نهائيًا بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف" من جانب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته.

وكان تويتر حجب الأربعاء تغريدات لترامب وجمّد حسابه لمدّة 12 ساعة وهدّد بغلق هذا الحساب بصورة دائمة في حال استمرّ الرئيس المنتهية ولايته في انتهاك قواعد الاستخدام المتعلّقة بالنزاهة المدنية، في إجراءات غير مسبوقة لجأ إليها موقع التواصل الاجتماعي بعد أعمال العنف التي شهدها الكابيتول. من جهته، أعلن مارك زوكربرغ، الرئيس التنفيذي لفيسبوك، الخميس أنّ حسابَي ترامب على موقعي فيسبوك وإنستغرام سيظلان محظورين إلى أجل غير مسمّى ولمدة "أسبوعين على الأقلّ"، وذلك على خلفية اقتحام أنصار للرئيس المنتهية ولايته الكابيتول.

وقال زوكربرغ في منشور على حسابه في فيسبوك "نعتبر أنّ السماح للرئيس بمواصلة استخدام خدماتنا خلال هذه الفترة ينطوي على مخاطر كبيرة للغاية". والخميس قالت منصّة "سنابتشات" لتشارك الصور إنّها حظرت بدورها حساب ترامب بسبب المخاوف من خطابه التحريضي.

ولم تستفق الولايات المتحدة بعد من هول الأحداث التي وقعت الأربعاء داخل مبنى الكابتول العريق في واشنطن، حين اقتحم حشد من المتظاهرين الذين كانوا يلوحون برايات بعضها كتب عليه "ترامب رئيسي"، الحواجز الأمنية أمام مقر الكونغرس وعاثوا في المبنى خراباً ودخلوا إلى قاعات والتقطوا صورا لهم فيها، مردّدين ما يقوله ترامب من أنّ الانتخابات الرئاسية مزورة.

المصادر الإضافية • أ ف ب