عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اختبارات كوبية في إيران لدرس فاعلية لقاح طورته هافانا لمواجهة كوفيد-19

أطباء في مستشفى إيراني بطهران
أطباء في مستشفى إيراني بطهران   -   حقوق النشر  Akbar Badrkhani/Iranian Health Ministry
حجم النص Aa Aa

ستُجري كوبا اختبارات في إيران لدرس فاعليّة "سوبيرانا 02"، وهو أكثر لقاحاتها المحتملة تقدّماً، بحسب ما أعلن المركز العلمي الذي عمل على تطوير هذا اللقاح. وتعتزم كوبا تحصين سكّانها في النصف الأول من 2021 بلقاحها الخاصّ ضدّ كوفيد-19.

وقد وقّع معهد فينلاي للتلقيح (آي إف في) الذي تُديره الدولة، مع معهد باستور في إيران، اتّفاقاً في هافانا سيسمح بـ"استكمال الأدلّة السريريّة للّقاح المرشّح سوبيرانا 02" وبحصول "تقدّم سريع في كلا البلدين في مجال التحصين المناعي ضدّ كوفيد-19".

ويأتي إعلان توقيع الاتفاق بين إيران وكوبا غداة تغريدة لمرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أعلن فيها الجمعة "حظر استيراد لقاحات مصنوعة في الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة"، معتبرا أن "لا ثقة بها". وفي تغريدة نشرت على الحساب الرسمي الناطق بالانكليزية لخامنئي في موقع تويتر، قال "اللقاحات الأمريكية والبريطانية غير مسموح لها" بدخول البلاد، مضيفا "لا ثقة بها (...) ربما يريدون تجربة اللقاح على دول أخرى".

ويعني التصريح عمليا حظر استيراد لقاحات فايزر-بيونتيك وموديرنا واسترازينيكا-اكسفورد. وتعدّ إيران أكثر دولة تضرراً من تفشي وباء كوفيد-19 في الشرق الأوسط.

ولاحقا حجب موقع تويتر تغريدة نشرتها حسابات تابعة للموقع الالكتروني الرسمي لخامنئي بشأن اللقاحات الأمريكية والبريطانية المضادة لفيروس كورونا المستجد، معتبرا أنها "تخالف" قواعده لا سيما منها المتعلقة بكوفيد-19.

ويُعدّ "سوبيرانا 02" مشروع اللقاح الأكثر تقدّماً الذي يعمل عليه العلماء في مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية. واللقاح الآخر هو "سوبيرانا 01". وفي نهاية ديسمبر-كانون الأوّل، أشار مدير معهد فينلاي، فيسينتي فيريز بينكومو، إلى أنّه يريد أن يبدأ في يناير-كانون الثاني المرحلة الثالثة من الاختبارات على اللقاحات المرشّحة، بمشاركة 150 ألف متطوّع في هافانا.

المصادر الإضافية • أ ف ب