عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تنديد دولي واسع بسجن المعارض الروسي أليكسي نافالني

Access to the comments محادثة
نافالني أثناء ترحيله للمحاكمة
نافالني أثناء ترحيله للمحاكمة   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعربت الولايات المتحدة الثلاثاء عن "قلقها البالغ" بعد صدور حكم بالسجن لأكثر من عامين على المعارض الروسي أليكسي نافالني، داعية روسيا إلى الإفراج عنه "فورا ومن دون شروط".

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان "في موازاة العمل مع روسيا للدفاع عن مصالح الولايات المتحدة، سننسق في شكل وثيق مع حلفائنا وشركائنا بهدف محاسبة روسيا على عدم احترامها لحقوق مواطنيها".

برفض الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الحكم وطالب بـ"الإفراج عنه فورا".

وكتب ماكرون على تويتر أن "ادانة أليكسي نافالني مرفوضة. الخلاف السياسي لم يكن يوما جريمة. ندعو إلى الإفراج عنه فورا. إن احترام الحقوق الانسانية على غرار الحرية الديمقراطية غير قابل للتفاوض".

وفي لندن، طالبت بريطانيا الثلاثاء بـ"الإفراج فورا ومن دون شروط" عن نافالني، منددة بقرار القضاء الروسي "المنحرف" القاضي بسجنه أكثر من عامين.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان إن "المملكة المتحدة تدعو إلى الإفراج فورا ومن دون شروط عن نافالني وجميع المتظاهرين السلميين والصحافيين الذين أوقفوا في الأسبوعين الأخيرين"، معتبرا أن القرار "المنحرف" للقضاء الروسي يظهر أن البلاد لا تفي "بالحد الأدنى من التزاماتها التي يتوقعها أي عضو مسؤول في المجتمع الدولي".

وطالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل موسكو بالإفراج عن نافالني ووضع حد لقمع التظاهرات المتضامنة معه.

وكتبت المستشارة في رسالة على تويتر نشرها المتحدث باسمها شتيفن سايبرت أن "الحكم بحق أليكسي نافالني بعيد جدا من قواعد دولة القانون. ينبغي الإفراج عن نافالني فورا. إن العنف ضد متظاهرين سلميين يجب أن يتوقف".

ووصف وزير الخارجية الألماني هايكو ماس حكم السجن الذي صدر بحقه بأنه "ضربة قاسية" وجهت إلى دولة القانون في روسيا.

وكتب ماس على تويتر أن "الحكم اليوم بحق اليكسي نافالني يشكل ضربة قاسية للحريات الأساسية ولدولة القانون في روسيا. ينبغي الإفراج فورا عن نافالني".

رد روسي

واتهمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية العواصم الغربية بأنها "منفصلة عن الواقع" بعد مطالبتها بالإفراج عن نافالني.

وقالت ماريا زاخاروفا في تصريحات لقناة "آر بي كاي" نقلتها وكالات الأنباء الروسية "ليس هناك أي سبب للتدخل في شؤون دولة تتمتع بالسيادة. ننصح بأن يهتم كل طرف بمشاكله".

viber