عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: توقيف أكثر من 5300 شخص في احتجاجات مؤيدة للمعارض أليكسي نافالني

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
روسيا-أرشيف
روسيا-أرشيف   -   حقوق النشر  MLADEN ANTONOV/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أعلنت منظمة "أو في دي-إنفو" غير الحكومية أن أكثر من 5300 شخص اعتقلوا في روسيا خلال التظاهرات المؤيدة للمعارض أليكسي نافالني الأحد بينهم 1800 في موسكو، فيما اعتبرت النيابة العامة سجن الخصم الروسي "مبرراً".

ووفقًا للمنظمة غير الحكومية، المتخصصة في مراقبة المظاهرات، فقد أوقفت الشرطة 1176 شخصا في سانت بطرسبرغ وكذلك في كراسنويارسك (سيبيريا) ونيجني نوفغورود في (فولغا) حيث تم اعتقال 200 متظاهر.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع الثانية على التوالي خرج الروس في شوارع العديد من المدن في جميع أنحاء البلاد الأحد، للمطالبة بالإفراج عن الخصم الرئيسي للكرملين، أليكسي نافالني، الذي اعتقل في 17 كانون الثاني/يناير بعد شهور من النقاهة في ألمانيا للاشتباه في تسميمه، متهما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأجهزة الأمن الروسية بالمسؤولية عن ذلك. لكن موسكو نفت ذلك تماماً.

ومن المقرر أن يمثل نافالني يوم الثلاثاء أمام القضاء مجددا بتهمة انتهاك رقابته القضائية، وقد يتحول الحكم بالسجن مع وقف التنفيذ، الذي صدر بحقه في العام 2014، إلى حكم بالسجن مع التنفيذ، بناء على طلب نيابة السجن. وقالت النيابة العامة هذا الاثنين إنها تؤيد "الطلب (الذي) يعتبر قانونيا ومبرراً".

وبالتالي يمكن أن يُسجن أليكسي نافالني اعتباراً من يوم الثلاثاء لمدة تتراوح بين عامين ونصف العام إلى ثلاث سنوات، بعد أن قام بتنفيذ جزء من هذه العقوبة قيد الإقامة الجبرية.

ويعتبر نافالني هدفا لإجراءات قانونية متعددة بدأت قبل وبعد تسميمه حيث سيواجه القضاء يوم الجمعة وسيحاكم بتهمة القذف. وتم القبض على عدد كبير من المقربين من نافالني وحكم عليهم بالسجن لفترات قصيرة.

ودُعي أنصاره إلى التجمع خارج محكمة سيمونوفسكي في موسكو يوم الثلاثاء، حيث سيحاكم نافالني.