عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركة معلوماتية تقاضي قناة فوكس نيوز لاتهامها بالتلاعب بالانتخابات الرئاسية الأمريكية

 قناة فوكس نيوز الأمريكية
قناة فوكس نيوز الأمريكية   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

تقدّمت شركة "سمارتماتيك" للمعلوماتية بدعوى قضائية تطالب فيها شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية وداعمين للرئيس السابق دونالد ترامب بتعويض قدره 2,7 مليار دولار لترويجهم نظريات مؤامرة ضدّها تفيد بتلاعبها بنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وكان مقربون لترامب قد ادّعوا عقب إعلان فوز جو بايدن رسمياً بالانتخابات الرئاسية أنّ عمليات الاقتراع جرى التلاعب بها، خاصة بفضل برمجيات لعدّ الأصوات.

وسبق للمحامية سيدني باول التي كانت لفترة ضمن الفريق القانوني لدونالد ترامب، أن زعمت بأن مزوّدَتي الخدمة المتخصصتين، في إشارة إلى شركتي "دومينيون" و"سمارتماتيك" اللتين جرى استخدام برمجياتهما في الانتخابات، شكّلتا أداة لمؤامرة دولية هدفت إلى حرمان الرئيس السابق من الفوز بولاية رئاسية ثانية.

ولم يتم إثبات أي من هذه الإدعاءات. وعلاوة على ذلك، فإنّ سمارتماتيك لم توفّر خدماتها إلا في لوس أنجلس أثناء الانتخابات الرئاسية ولم يكن بمقدورها التدخّل في ولايات تعدّ رئيسية في الانتخابات.

وتتّهم سمارتماتيك "فوكس نيوز" بأنّها "قدّمت لملايين المشاهدين والقرّاء قصة تدور حول أنّ جو بايدن وكامالا هاريس لم يفوزا بالانتخابات، بل سرقتها سمارتماتيك لصالحهما".

viber

وقال نصّ الدعوى المقدّم أمام محكمة في نيويورك تنظر في القضايا المدنية والجنائية، إنّ "روايتها كانت مجرّد كذبة (...) وكانوا يعرفون ذلك". وردت الشركة أنّ "سمعتها" تعرّضت ل"التشويه".

المصادر الإضافية • أ ف ب