Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

أردوغان يأمل في عقد قمة تركية-أوروبية قبل نهاية حزيران/يونيو

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في انقرة. 2021/01/12
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في انقرة. 2021/01/12 Copyright AP/Turkish Presidency
Copyright AP/Turkish Presidency
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ذكرت الرئاسة التركية في بيان حول المؤتمر الافتراضي بين ميركل وأردوغان "أن الرئيس أردوغان جدد رغبته في تنظيم قمة تركية-أوروبية قبل انتهاء الرئاسة البرتغالية" للاتحاد.

اعلان

أعرب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاثنين خلال مؤتمر عبر الفيديو مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، عن رغبته في عقد قمة في النصف الأول من 2021 بين تركيا والاتحاد الأوروبي، الذي ينتظر من جانبه "مبادرات ذات مصداقية" لتطبيع العلاقات.

وذكرت الرئاسة التركية في بيان حول المؤتمر الافتراضي بين ميركل وأردوغان "إن الرئيس إردوغان جدد رغبته في تنظيم قمة تركية-أوروبية قبل انتهاء الرئاسة البرتغالية" للاتحاد. وتنتهي الرئاسة الدورية للبرتغال البلد الذي تعده أنقرة "صديقا"، نهاية حزيران/يونيو. 

وتوترت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا العام الماضي.

وفي كانون الأول/ديسمبر قرر القادة الأوروبيون خلال قمة في بروكسل فرض عقوبات على تركيا، لأنشطتها التي وصفت "بالعدائية وغير المشروعة" في البحر المتوسط ضد اليونان وقبرص.

وفي منتصف كانون الثاني/يناير أعلن إردوغان أنه يرغب في تطبيع العلاقات، لكن القادة الاوروبيين طالبوا "بمبادرات ذات مصداقية" و"جهود مستمرة" من قبل أنقرة لاتخاذ قرار خلال قمة في 25 و26 آذار/مارس.

 وأعرب أردوغان لميركل عن "تصميم" أنقرة على الحفاظ على "الإيجابية" في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.من جهتها رحبت ميركل بـ"الإشارات الايجابية والتطورات الأخيرة في شرق المتوسط" وفقا لبيان نشرته المستشارية.

وتطبيع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي كما ترغب تركيا، سيكون صعبا في وقت تقمع فيه أنقرة حركة احتجاج طلابية. وطالب الاتحاد الأوروبي الخميس بالإفراج فورا عن طلاب موقوفين، معربا عن "قلقه الكبير" لتراجع دولة القانون في تركيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أردوغان يصعّد اللهجة ضد اليونان: توقفي وإلا ستدفعين الثمن غاليا وقد تجديننا أمامك فجأة ذات ليل

قادة الاتحاد الأوروبي يدعون إلى الإبقاء على قيود صارمة مع تكثيف الجهود لتسريع إمدادات اللقاحات

مقتل 24 شخصا على الأقل في معمل للنسيج غمرته المياه في المغرب