عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: المهاجرون في مخيمات كاليه الفرنسية يفضلون الخيم وسط البرد على مراكز الإيواء المؤقتة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
مهاجرون يعيشون جحيم الثلوج في مخيم كاليه - شمال فرنسا
مهاجرون يعيشون جحيم الثلوج في مخيم كاليه - شمال فرنسا   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

في مخيم كاليه للمهاجرين فغي شمال فرنسا، تجمدت الأوحال بالقرب من الخيم المنصوبة بفعل الانخفاض الكبير لدرجات الحرارة التي تهاوت تحت الصفر، ومع ذلك إلى يصر البعض من المهاجرين النوم في المخيم على الاستفادة من "الملاجئ الحكومية" التي توفرها الدولة بسبب عدم ثقتهم في المصالح العمومية أو عدم تفويت فرصة المرور إلى إنجلترا.

بحسب احصائيات مصالح المساعدات الاجتماعية، يقيم حوالي 450 شخصًا "خارج مدينة كاليه" فيما وفرت المصالح المحلية ما يقارب 600 سرير لاستقبال المهاجرين في أمكان مخصصة تسمح بالبقاء في الدفء ولكن العديد منهم يعتبرون مكان الاستقبال هذه بعيدة جدًا عن نقاط العبور نحو إنجلترا.

وخلال زيارته لثلاثاء لمراكز استقبال المهاجرين التي اللتين استأجرتها السلطات العمومية مؤقتًا في منطقة صناعية في كاليه، قال المحافظ لويس لوفراك "أود أن لا يبقي أي شخص في الخارج هذه الليلة".

خلال الليالي السابقة بلغ في متوسط الاستفادة من مراكز الإيواء المؤقت حوالي 200 سرير من بين 300 مكان متوفر، وفقًا لناتالي تشوميت، مديرة إدارة التماسك الاجتماعي في منطقة نور با دو كاليه.

تتجول الجمعيات المكلفة من قبل الدولة حول المخيمات لمحاولة إقناع المهاجرين بالذهاب إلى مراكز الإيواء، لكن الكثير منهم يفضل البقاء في محيط نقاط العبور إلى الضفة الآخرى من المانش.

viber

المصادر الإضافية • أ ف ب