عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إشادة "بالزيارة التاريخية" للاعب الجودو الإيراني ملائي إلى إسرائيل

Access to the comments محادثة
سعيد ملائي في إحدى منافساته
سعيد ملائي في إحدى منافساته   -   حقوق النشر  CHARLY TRIBALLEAU/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

وصفت وسائل الإعلام الإسرائيلي وصول بطل العالم السابق في رياضة الجودو الإيراني المعارض للنظام سعيد ملائي والذي يمثل منغوليا حاليا في هذه اللعبة، إلى إسرائيل، بأنه "تاريخي".

وانتقد بطل العالم في العام 2018، أمر السلطات الإيرانية بمنعه من مبارزة منافسه الإسرائيلي ساغي موكي. وبحسب الاتحاد الدولي للجودو، واجه ملائي ضغوطا من السلطات الرياضية الإيرانية بعد بلوغه مراحل متقدمة في منافسات بطولة 2019، تفاديا لمواجهة الإسرائيلي موكي. وخسر ملائي في نصف النهائي أمام البلجيكي ماتياس كاس، بينما أحرز موكي الذهبية على حساب كاس في النهائي.

وتستضيف إسرائيل الخميس في تل أبيب بطولة دولية للجودو بمشاركة 600 رياضي من 63 دولة. وأشاد موقع "سبورت وان" الإسرائيلي على صفحته الرئيسية بوصول ملائي للمشاركة في البطولة، واصفا إياه بأنه "تاريخي". وجاء الرد الإيراني على لسان رئيس اتحاد الجودو آراش ميراسماعيلي الذي قال في بيان "بصفتي خادما لمجتمع الجودو في البلاد، أعتذر لعائلات الشهداء والشعب الإيراني الشريف وأقول إننا نخجل من ذهاب رياضي أحمق وبطل فارغ لا يفكر سوى بمصالحه الشخصية إلى تل أبيب ويفتخر بذلك". وتابع: "هذا ليس شرفا بل وصمة عار على جبينك ستبقى معك إلى الأبد، لأنك أدرت ظهرك لمثل النظام العليا ووطنك وتفتخر بذلك".

ووصف موقع "واي نت"، أبرز شبكة إخبارية بالعبرية، ملائي الذي يبلغ من العمر 29 عاما المولود في البلد الذي يعتبر العدو اللدود للدولة العبرية، للعبه على أراضي إسرائيل، بأنه "شجاع" و"بطل". ونشر اللاعب الإسرائيلي موكي الإثنين على وسائل التواصل الاجتماعي صورة تجمعه بملائي، أرفقها بعبارة "أهلا بك يا أخي"، إلى جانب أعلام كل من إسرائيل وإيران ومنغوليا.

واستقبل رئيس اتحاد الجودو الإسرائيلي موشيه بونتي، ملائي في مطار بن غوريون في تل أبيب واحتضنه، على ما أظهر مقطع مصور قصير نشره الاتحاد. وظهر ملائي في المقطع وهو يقول "سعيد لوجودي هنا".

وأعلن الاتحاد الدولي للجودو في تشرين الأول/أكتوبر 2019، منع إيران من المشاركة في المنافسات الدولية بسبب رفضها السماح للاعبيها بمواجهة نظرائهم الإسرائيليين. واعتبرت إيران أن منعها يستند إلى "ادعاءات خاطئة".

وأثارت بطولة الجودو المقامة في إسرائيل التي بدأت بالخروج التدريجي من الإغلاق الشامل الثالث، الجدل خصوصا أن المطار لا يزال مغلقا باستثناء أمام الرحلات الجوية الطارئة.

ولا يزال آلاف الإسرائيليين عالقين في الخارج بسبب قيود السفر، في حين أعرب بعضهم في وسائل الإعلام المحلية عن غضبهم للسماح لمئات الرياضيين الأجانب بالدخول إلى البلاد. وقال الإسرائيلي أرييه تسيميت (46 عاما) الذي علّق من زوريخ حيث كان يزور والده المريض، لصحيفة يديعوت أحرونوت "يسمح للرياضيين بالدخول دون أي مشكلة وبدون حجر صحي، بينما أنا إسرائيلي وعالق هنا".

المصادر الإضافية • أ ف ب