عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في سابقة أوروبية... البرلمان الهولندي يعتبر ما يتعرض له مسلمو الإيغور في الصين يرقى إلى إبادة جماعية

euronews_icons_loading
مبنى البرلمان الهولندي في لاهاي. 2021/02/09
مبنى البرلمان الهولندي في لاهاي. 2021/02/09   -   حقوق النشر  مايك كوردر/ أ ب
حجم النص Aa Aa

في خطوة هي الأولى من نوعها في بلد أوروبي، أقر البرلمان الهولندي اقتراحا غير ملزم يعتبر معاملة الأقلية المسلمة من الإيغور في الصين ترقى إلى الإبادة الجماعية.

ويقول نشطاء وخبراء لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة إن مليون مسلم على الأقل تحتجزهم السلطات الصينية، في معسكرات في منطقة شينجيانغ غربي البلاد، حيث يتعرضون للتعذيب والعمل القسري والإخصاء.

وتقول هولندا من خلال مقترحها إن الافعال التي تلجأ إليها الصين لمنع النسل وتسليط العقوبات في المعسكرات، تندرج ضمن قرار الأمم المتحدة رقم 260 المعروف عموما باسم أسلوب الإبادة الجماعية.

وتنفي الصين ارتكبها انتهاكات لحقوق الإنسان في شينجيانغ وتقول إن المعسكرات توفر تدريبا مهنيا، وإنها ضرورية لمكافحة التطرف، وانتقدت تمرير البرلمان الهولندي للمقترح، معتبرة إياه أنه يمثل تدخلا في شؤون الصين الداخلية.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع أصدرت كندا بدورها قرارا غير ملزم يخص معاملة الإيغور في الصين، واعتبرتها كذلك ترقى للإبادة الجماعية.

أما بريطانيا فقد دعت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة هذا الأسبوع، إلى دخول منطقة شينجيانغ دون قيود.