عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القضاء التونسي يبقي على المرشح السابق للانتخابات الرئاسية نبيل القروي قيد التوقيف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
رجل الأعمال التونسي نبيل القروي خلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تونس 2019.
رجل الأعمال التونسي نبيل القروي خلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تونس 2019.   -   حقوق النشر  حسان الدريدي/أ ب
حجم النص Aa Aa

قرّر القضاء التونسي الإبقاء على مرشح الانتخابات الرئاسية السابق ورجل الأعمال نبيل القروي قيد التوقيف، بعدما أقرّ إطلاق سراحه قبل أسبوعين بكفالة مالية في قضية تهرب ضريبي وغسل أموال.

وقال الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف الحبيب الطرخاني لفرانس برس، إن "دائرة الاتهام نقضت قرار قاضي التحقيق بإطلاق سراح القروي بكفالة مالية وسيبقى موقوفا".

وفي 24 شباط/فبراير الفائت، أصدر قاضي التحقيق قرارا بإطلاق سراح نبيل القروي مؤقتا، بعد دفع 10 ملايين دينار (3 مليون يورو) على أن يبقى على ذمة التحقيق، لكن القروي لم يدفع الكفالة وبقي قيد التوقيف.

في 24 كانون الأول/ديسمبر الفائت، أصدر قاض بالقطب القضائي المالي بطاقة إيداع بالسجن في حق القروي، ويلاحق القضاء القروي منذ العام 2017 في ملف غسل أموال وتهرب ضريبي.

وأطلق القضاء مطلع تشرين الاول/أكتوبر 2019 سراح القروي (57 عاما)، الذي تم توقيفه منذ 23 آب/أغسطس من العام نفسه قبل أيام قليلة من انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية. ووصل القروي إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، لكن هزمه الرئيس الحالي قيس سعيّد بفارق كبير.

وقد أسس القروي قناة "نسمة" التلفزيونية وقام بحملة انتخابية تدافع عن الفقراء، وتنتقد الوضع الاجتماعي الصعب في البلاد، وحقق القروي انتشاراً عبر قناته التلفزيونية وعبر توزيع إعانات اجتماعية على الفقراء، من خلال برنامج "خليل تونس" الذي يبث أسبوعيا.

وأسس القروي حزب "قلب تونس" الليبرالي، الذي حلّ ثانياً في الانتخابات النيابية العام 2019 وشغل 38 مقعداً من أصل 217، لكن على إثر استقالة بعض نواب الحزب، يشغل حاليا 30 مقعدا، وهو متحالف مع حركة النهضة ذات المرجعية الاسلامية، والقوة الأولى في البرلمان (54 مقعدا).

ويوجّه بعض السياسيين تهم الفساد إلى القروي، الذي كان مقرباً من الرئيس الأسبق الراحل الباجي قائد السبسي، وتخضع قناته "نسمة" التي تبث دون ترخيص رسمي، أيضاً لملاحقات قضائية.