عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: آلاف الأشخاص يتحدّون قيود مكافحة كوفيد في مرسيليا للمشاركة في كرنفال سنوي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
حوالي 6500 شخص يتحدون قيود الإغلاق في وسط مدينة مرسيليا للاحتفال بكرنفال.
حوالي 6500 شخص يتحدون قيود الإغلاق في وسط مدينة مرسيليا للاحتفال بكرنفال.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

تحدى الأحد حوالي 6500 شخص تنكروا بأزياء متنوعة ومعظمهم من الشباب وبدون كمامات في مرسيليا بجنوب فرنسا القيود الصحية المفروضة لمكافحة الوباء للاحتفال بكرنفال غير مصرح به اعتبره المشاركون "متنفسا" لكن الشرطة اعتبرته "غير مسؤول" تماما.

وقال رومان (26 عاما) وهو أحد المشاركين "لقد سئم الشباب من الحجر. لا يوجد مسنون ضعفاء هنا، فقط شباب". وأضاف الشاب متنكرا بزي خباز "إنه أمر لا يصدق! قيل لي: هناك حدث يجب عدم تفويته في مرسيليا هو كرنفال لا بلان".

وقالت شرطة المنطقة لوكالة فرانس برس "إنه حدث غير معلن نعتبره غير مسؤول على الإطلاق لأنه لا يحترم التدابير الصحية (...) سيتم تغريم المخالفين"، مقدرّة عدد المشاركين بـ 6500 شخص.

وما زال الضغط يتزايد على خدمات الإنعاش في المستشفيات الفرنسية مع أكثر من 4400 مريض بكوفيد-19، وهو أعلى رقم منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر وفقا لأرقام نشرتها هيئة الصحة الوطنية في فرنسا الأحد.

ويوجد حاليا 4406 مرضى في غرف الإنعاش. وفي المجموع، أحصت المستشفيات الفرنسية 25926 مريضا مصابا بكوفيد-19 يوم الأحد من بينهم 926 أدخلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال سامويل الذي طلب عدم الكشف عن اسمه الكامل وهو أحد المشاركين في الكرنفال "إنه حدث كبير. إنه متنفس، الجميع التقوا هنا".

في حوالي الساعة 18,30 بالتوقيت المحلي (17,30 ت غ)، تدخلت الشرطة قرب الميناء القديم لتفريق التجمع.

ومرسيليا ليست ضمن المناطق الفرنسية المشمولة بالقيود الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ يوم السبت وستستمر أربعة أسابيع على الأقل في 16 مقاطعة. لكنها تخضع للقيود المعتادة المفروضة لمكافحة انتشار كوفيد-19 بما فيها الحد من التجمعات ووضع الكمامات.

viber

في العام الماضي، ألغي كرنفال "لا بلان" بسبب الإغلاق الأول الذي كان مفروضا على مستوى البلد لمكافحة الجائحة.

المصادر الإضافية • أ ف ب