عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن: واشنطن لن ترغم حلفاءها على الاختيار بين الولايات المتحدة والصين

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال اجتماع الأربعاء مع نظرائه في حلف شمال الأطلسي أن واشنطن لن ترغم حلفاءها على الاختيار "بين الولايات المتحدة والصين".

وقال في ختام الاجتماع "نعلم أن لحلفائنا علاقات معقدة مع الصين لن تتطابق دائما مع علاقاتنا ولن ترغم الولايات المتحدة حلفاءها على الاختيار بيننا وبينهم".

إلا أن تصريحان بلينكن شهدت بعض التناقض عما قاله لاحقاً حيث حض تركيا على التخلي عن منظومة الصواريخ الروسية إس-400.

كذلك انتقد وزير الخارجية الأمريكي أنقرة لانسحابها من اتفاق لمكافحة العنف ضد المرأة.

تركيا ومنظومة الصواريخ الروسية

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أنّ "وزير الخارجية بلينكن حضّ تركيا على عدم الاحتفاظ بمنظومة الصواريخ الدفاعية إس-400 الروسية"، على هامش اجتماع حلف شمال الأطلسي.

وتابعت أنّ بلينكن "أعرب عن مخاوفه من انسحاب تركيا من اتفاق إسطنبول لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف الأسري وأبرز أهمية المؤسسات الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان".

وانتقدت واشنطن مرارا أنقرة حليفتها في حلف شمال الأطلسي بسبب شرائها منظومة دفاع جوي متقدمة من غريمتها روسيا، قائلة إنّه يهدد دفاعات التحالف.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرض في كانون الأول/ديسمبر الفائت عقوبات على الوكالة الحكوميّة التركيّة المكلّفة المشتريات العسكريّة على خلفية التعاقد على المنظومة.

وأثار قرار تركيا السبت الانسحاب من اتفاقية إسطنبول انتقادات دولية، فيما عد داخليا انتصارا لحزب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان القومي المحافظ.

ولا تزال إدارة الرئيس جو بايدن في مرحلة تحدد نهجها حيال تركيا، لكنّها تصر أنها تعتبر أنقرة حليفا رئيسيا. وقال بلينكن الثلاثاء "ليس سرا أن لدينا خلافات مع تركيا".

إلا أنّه تابع "كما أنه ليس سراً أن تركيا حليف طويل الأمد وقيِّم وأعتقد أن لدينا مصلحة قوية في الحفاظ على ارتباطه بحلف شمال الأطلسي".