عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

العراق يتسلّم 336 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد-19 عبر كوفاكس

بقلم:  يورونيوز
عسكريون عراقيون يتسلمون دفعة من لقاح سينوفارم الصيني في بغداد سابقاً في مارس 2021
عسكريون عراقيون يتسلمون دفعة من لقاح سينوفارم الصيني في بغداد سابقاً في مارس 2021   -   حقوق النشر  AP/Photo/Hadi Mizban
حجم النص Aa Aa

تسلّم العراق الخميس أول دفعة من لقاحات أسترازينيكا المضادة لكوفيد-19 عبر آلية كوفكاس التي وضعتها منظمة الصحة العالمية لمساعدة الدول الأكثر فقراً.

وقالت وزارة الصحة العراقية إنها استلمت الخميس 336 ألف جرعة من لقاح أسترازينيك عبر مطار بغداد الدولي، على أن تصلها شحنات أخرى من اللقاح خلال الأسبوع المقبل. وتؤكد بعثة الأمم المتحدة في العراق أن "1.1 مليون جرعة عبر كوفاكس ستصل العراق خلال أسابيع وسيتم تلقيح 20% من السكان بحلول نهاية العام 2021".

وسجل العراق أرقاماً قياسية من الإصابات اليومية بفيروس كورونا، أحدثها اليوم، الخميس، حيث أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 6.513 حالة جديدة و33 وفاة بالوباء.

ووزعت السلطات الصحية العراقية 15.196 جرعة من اللقاحات بحسب ما تشير إليه أرقام صادرة عن منظمة الصحة العالمية.

وتسلم العراق حتى الآن 50 ألف جرعة من اللقاح الصيني، كانت مخصصة للعاملين في القطاع الطبي.

وسجل العراق الذي يبلغ عدد سكانه نحو 40 مليون نسمة ويعاني من الحرب شبه الدائمة والعنف والنظام الطبي فيه من أزمات عدة، 815.600 إصابة، بينما بلغ مجموع الوفيات 14.128.

وتعلن وزارة الصحة يومياً عن هذه البيانات، مؤكدة أن نحو 40 ألف فحص يجرى بشكل يومي، وهو عدد قليل جداً في بلد يفوق عدد السكان في العديد من مدنه المليونين، عدا عن الكثافة السكانية العالية فيها ووسط عدم التقيد بالتباعد الاجتماعي.

وبسبب النقص في المعدات الطبية والأدوية والأسرة في المستشفيات، وهي مشكلة قائمة منذ عقود، يفضل العديد من العراقيين التداوي في بيوتهم عبر قارورة أكسجين عند إصابتهم بالفيروس، بدل تلقي العلاج في المنشآت الطبية.

وتقول بغداد إن لديها خطة لشراء 16 مليون جرعة من اللقاحات، لكن البرلمان لم يصوت بعد على موازنة 2021، وبالتالي لم تصدر بعد أي ميزانية لوزارة الصحة لشراء تلك اللقاحات، علماً أن تمويلها الحكومي غالباً ما يكون ضئيلاً أصلاً.

المصادر الإضافية • وكالات