عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

50 قتيلا على الأقل إثر خروج قطار عن السكة داخل نفق في تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
صورة مأخوذة من مقطع فيديو نشرته إدارة الإطفاء الوطنية للقطار الجانح شرق تايوان، 2 أبريل 2021
صورة مأخوذة من مقطع فيديو نشرته إدارة الإطفاء الوطنية للقطار الجانح شرق تايوان، 2 أبريل 2021   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قتل 50 شخصا على الأقل الجمعة في خروج قطار مكتظ بالركاب عن سكته داخل نفق في شرق تايوان الجمعة، في أسوأ حادث للسكك الحديد في الجزيرة منذ عقود.

وقالت السلطات إن الحادث قد تكون سببه آلية للبناء انزلقت من منحدر واصطدمت بالقطار الذي كان يستعد لدخول نفق قرب مدينة هواليين على ساحل تايوان.

وقال تساي دينغ-هسيين مسؤول الشرطة في منطقة هواليين إن "آلية بناء لم تكن مركونة بشكل صحيح انزلقت وصولا الى خط السكك الحديد".

وأضاف "هذا استنتاجنا الأولي ونحاول توضيح ملابسات الحادث". وظهرت في صور نشرتها وسائل الإعلام للموقع شاحنة مسطحة صفراء منقلبة على جانبها، بالقرب من القطار.

وذكرت هيئة السكك الحديد أن 50 شخصا على الأقل قتلوا ونقل 146 راكبا إلى المستشفى. وبين القتلى فرنسي واحد وبين الجرحى يابانيان وأحد سكان ماكاو.

وأشارت الحصيلة السابقة إلى 51 قتيلًا. ونقلت قناة "تي في إس" عن ناجية قولها إن بعض الركاب المحاصرين كانوا يبكون ويستغيثون بينما فقد آخرون وعيهم. وأوضحت المرأة التي لم يتم الكشف عن هويتها أن "كثيرين علقوا تحت المقاعد".

وتفقدت الرئيسة تساي إنغ ون مركز الإغاثة في حالات الطوارئ في العاصمة تايبيه. وقالت للصحافيين "سنحدد بالتأكيد سبب هذا الحادث الذي أودى بحياة عدد كبير من الضحايا".

وقال مكتب الرئيسة في بيان أنها أمرت المستشفيات بالاستعداد لوصول أعداد كبيرة من الإصابات، مؤكدا أن "الأولوية هي لإنقاذ الأشخاص العالقين". وقع الحادث على خط السكك الحديد في شرق تايوان قرابة الساعة 09,30 (01,30 ت غ) قرب مدينة هواليين الساحلية.

ركام

تظهر صور نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة "يو دي ان" مقدمة القطار داخل النفق وقد تحول إلى ركام. وفي صور التقطها الصليب الأحمر التايواني يظهر رجال إنقاذ يرتدون خوذا ويحملون مصابيح يسيرون على سطح القطار المحطم داخل النفق للوصول إلى الناجين.

وعمل رجال الإنقاذ لساعات من أجل الوصول إلى العالقين في النفق، مستخدمين المناشير لسحبهم من بين الصفائح المعدنية الملتوية. وبحلول بعد الظهر، لم يبق أحد في العربات، وفق السلطات، لكن رجال الإنقاذ ظلوا في الموقع، حسب مراسلي فرانس برس.

وبسبب الزلازل التي تهز الجزيرة باستمرار لدى تايوان عمال إنقاذ مستعدون دائما للاستجابة ومساعدة ضحايا الكوارث. ويبدو أن الجالسين في مقاعدهم في الجزء الخلفي من القطار نجوا نسبيا.

وقالت شبكة "يو دي أن" إن فريقا متواجدا في داخل النفق بث صورا تظهر عربتين على الأقل لم تتعرضا لأي أضرار فيما يقوم عناصر الإنقاذ بمساعدة الركاب على الخروج من القطار.

وقالت امرأة نجت من الحادث لشبكة اخبار محلية "شعرت وكأن هناك هزة عنيفة مفاجئة ووجدت نفسي أسقط على الأرض". وأضافت "كسرنا النافذة من أجل التمكن من الوصول الى سطح القطار والخروج".

وتربط رحلات هذا القطار الذي كان يقل 480 راكبا ويتألف من ثماني عربات تايبيه ببلدة تايتونغ الواقعة في جنوب شرق الجزيرة. وقع الحادث في اليوم الأول من مهرجان تنظيف القبور السنوي وهو عطلة نهاية أسبوع عامة طويلة تكون فيها الطرق والسكك الحديدية في تايوان مزدحمة عادة.

أنفاق وقطارات

خلال هذه الفترة يعود السكان عموما إلى قراهم لتنظيف قبور أقربائهم وتقديم أضحيات. ويعد خط السكك الحديد في شرق تايوان وجهة سياحية معروفة جدا ويمر بمحاذاة الساحل في منطقة مناظرها خلابة.

ويسلك هذا الخط عدة انفاق وجسور كما يتعرج عبر جبال مهيبة ووديان عميقة جدا قبل النزول إلى وادي هوادونغ. وحادث الجمعة واحد من أسوأ كوارث السكك الحديد في تايوان منذ عقود.

يعود آخر خروج كبير لقطار عن سكته في تايوان إلى العام 2018 وأسفر عن مقتل 18 شخصا في أقصى الجنوب من الخط نفسه. ووجهت لسائق القطار المكون من ثماني عربات تهمة القتل بسبب الإهمال.

وأصيب أكثر من 200 من الركاب البالغ عددهم 366 انذاك. هذا الحادث كان الأسوأ منذ 1991 حين قتل 30 راكبا وأصيب 112 بعد اصطدام قطارين فى مياولي. كذلك، قتل 30 شخصا العام 1981 عندما اصطدمت شاحنة بقطار ركاب عند معبر عند المستوى نفسه، في هسينشو.