عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد أن نفت تبول موظفيها داخل زجاجات فارغة.. أمازون تعتذر

شركة أمازون العالمية
شركة أمازون العالمية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قدمت شركة أمازون العالمية للتجارة الإلكترونية في وقت متأخر من يوم الجمعة اعتذارها من مارك بوكان عضو الكونغرس الأمريكي، بسبب تغريدة نشرتها قبل أكثر من أسبوع تنفي من خلالها ما جاء على لسان بوكان عن أن موظفيها يعملون بجد، لدرجة أنهم يضطرون للتبول في زجاجات.

وأشارت الشركة في بيان أصدرته إلى أن بعض سائقي التوصيل قد يضطرون أحيانا إلى التبول في زجاجات وتعهدت بتحسين ظروف عملهم.

وأثيرت هذه المسألة للمرة الأولى في 24 مارس/آذار من قبل النائب عن ولاية ويسكونسن الذي رد على تغريدة نشرها مسؤول تنفيذي في أمازون قال فيها إن الشركة تشكل مكان عمل متقدم.

وقال بوكان إن "دفع 15 دولارًا في الساعة للعمال غير كاف لجعل الشركة متقدمة، عندما تمنع عمل النقابة وتجعل الموظفين يتبولون في زجاجات المياه".

ليأتي رد أمازون على حسابها الرسمي نافية ما ورد على لسان بوكان: "التبول في زجاجات؟، إذا كان هذا الأمر صحيح، فلن يعمل أحد معنا"، وتابعت "الحقيقة هي أن لدينا أكثر من مليون موظف رائع حول العالم يفخرون بما يفعلونه ولديهم أجور ورعاية صحية رائعة منذ اليوم الأول".

لتعود الشركة الأمريكية العملاقة يوم الجمعة وتقدم اعتذارها من بوكان في مدونة نشرتها وأكدت من خلالها أن سائقي التوصيل قد يجبرون أحيانا على التبول في زجاجات لتعثرهم في العثور على دورات مياه بسبب حركة المرور أو الطرق الريفية في بعض الأحيان".

وأضاف عملاق التسوق أن جائحة كورونا أدت إلى تفاقم هذه المشكلة بعد أن تم إغلاق العديد من الحمامات العامة.

ورد بوكان في تغريدة صباح يوم السبت، قائلا " الأمر لا يتعلق بي بل يتعلق بعامليك الذين لا تعاملهم باحترام أو كرامة".

هذا ولا تزال الانتقادات تلاحق الشركة من كل حدب وصوب بسبب سوء معاملتها لموظفيها.