عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكومة الفرنسية تفضل الإبقاء على موعد الانتخابات المحلية في حزيران/يونيو

أرشيف
أرشيف   -   حقوق النشر  VALERY HACHE/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أكدت الحكومة الفرنسية أنها تُفضّل "في هذه المرحلة" الإبقاء على موعد الانتخابات الإقليمية والمحلية في حزيران/يونيو، في موقف يأتي قبل التشاور مع الأحزاب السياسية ومناقشة الامر في مجلس النواب، بحسب تقرير ارسل إلى البرلمان واطلعت عليه وكالة فرانس برس الجمعة.

وقال التقرير إن "الحكومة ترى أن لجنة العلماء لا توصي بشكل واضح وصريح بتأجيل الانتخابات التي دعي إليها في 13 و20 حزيران/يونيو. وفي هذه المرحلة، فإن سيناريو الإبقاء على الانتخابات في المواعيد المحددة هو الذي تفضله الحكومة".

وتقول الحكومة إن الإجراءات الجديدة المتخذة لمكافحة كوفيد-19، والتي أعلنها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء، وكذلك تلك "المتعلقة بتسريع التطعيم" يفترض أن "يكون لها تأثير على تحسين الوضع الصحي بحلول استحقاق شهر حزيران/يونيو".

ولكن من أجل الابقاء على موعد هذه الانتخابات، تشدد الحكومة على انه "من الضروري التأكد من أن جميع الشروط التي صاغتها لجنة العلماء (التي تقدم المشورة للسلطة التنفيذية أثناء الأزمة الصحية) يجب أن تكون محترمة".

وقال المتحدث باسم الحكومة غابرييل اتال لصحيفة لو فيغارو إن "رئيس الوزراء أحال التقرير إلى التشكيلات السياسية، وعليها أن تعطي موقفها قبل مساء الخميس المقبل. وبعد ذلك ستكون هناك مناقشة في البرلمان، ربما ابتداء من الأسبوع المقبل".

وأضاف ان "الدولة التي تعيش هي ديموقراطية تعمل ولا يمكن التضحية بها. وهذا يعني إجراء حملة حقيقية ومناقشات حقيقية وتصويت في ظروف جيدة".

وحتى الان قالت جميع الأحزاب السياسية تقريبًا إنها تؤيد فكرة أن تُجرى في حزيران/يونيو هذه الانتخابات المحلية التي كان اصلا من المقرر إجراؤها في اذار/مارس وأرجئت بسبب الأزمة الصحية.

المصادر الإضافية • أ ف ب