عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"لا تتعجلوا".. معرض إسباني يدعو للتمهل لحين التحقق من نسب لوحة مثار جدل

"لا تتعجلوا".. معرض إسباني يدعو للتمهل لحين التحقق من نسب لوحة مثار جدل
"لا تتعجلوا".. معرض إسباني يدعو للتمهل لحين التحقق من نسب لوحة مثار جدل   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

من إيما بينيدو

مدريد (رويترز) – يتلهف عشاق الفن لمعرفة ما إذا كانت لوحة عُثر عليها في إسبانيا هي من أعمال الفنان الإيطالي الشهير كارافاجيو، غير أن المعرض المكلف بالتحقق من الأمر طلب التحلي بالصبر.

اللوحة الزيتية تصور آلام المسيح ومنسوبة حاليا للإسباني خوسيه دي ريبيرا، وهو رسام غير مشهور من القرن السابع عشر كذلك. وكانت معروضة في مزاد في مدريد هذا الشهر بسعر استرشادي 1500 يورو (1815 دولارا).

لكن إسبانيا أوقفت البيع في اللحظة الأخيرة بعد أن أشار خبراء إلى أنها قد تكون من أعمال مايكل آنجلو ميريزي دا كارافاجيو الذي يمكن أن تدرّ أعماله الملايين.

وقال خورخي كول مدير معرض كولناجي، الذي كلفه أصحاب اللوحة بالتأكد من هوية راسمها، في تصريحات لرويترز بأحد مقار المعرض في مدريد إن التحقق من نسب اللوحة عن طريق فحص الوثائق التاريخية وجلب خبراء من الخارج يحتاج وقتا.

وأضاف “الجماهير انتظرت 400 سنة لترى هذه اللوحة ويمكنها الانتظار سنة واحدة أخرى… المهم أن نؤدي عملنا على النحو الصحيح”. وتابع أن اللوحة في أمان في مكان لم يكشف عنه في مدريد.

وبدأت التحقيقات تؤتي ثمارها.

فقد عُثر على وثيقة في الأكاديمية الملكية الإسبانية للفنون الجميلة تُظهر كيف حصل إيفاريستو بيريس دي كاسترو، أحد أسلاف أصحاب اللوحة الحاليين، عليها مقابل لوحة للفنان الإسباني ألونسو كانو في عام 1823.

ورفض كول التكهن بقيمة اللوحة إذا ثبت أنها من أعمال كارافاجيو، وقال إن أصحابها مهتمون الآن بالتحقق من نسبها وترميمها أكثر من اهتمامهم بالبيع.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير أمل أبو السعود)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة