عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكابوس المتكرر.. عائلات حي الشيخ جراح المقدسي تنتفض في وجه محاولات التهجير القسري الاستيطاني

حي الشيخ جراح في القدس
حي الشيخ جراح في القدس   -   حقوق النشر  Tara Todras-Whitehill/ASSOCIATED PRESS
حجم النص Aa Aa

شبح الإخلاء القسري والتشريد يهدد عشرات العائلات في القدس. يعيش 550 مواطنا من سكان حي الشيخ جراح تحت وطأة التهديد بالطرد من بيوتهم وأرضهم، بعد قرار السلطات الإسرائيلية ترحيل العشرات من الحي الواقع في الجانب الشرقي لمدينة القدس لصالح المستوطنين.

خطوة جاءت تحت ذريعة أن الأرض التي بنيت عليها منازلهم في منطقة كرم الجاعوني، تعود لعائلات يهودية ويجب إخلاؤها وتسليمها، وتهدف إسرائيل من خلالها تعزيز نفوذها الاستيطاني في الحي إلى أن يتم تثبيت القدس عاصمة موحدة لإسرائيل.

هذه السياسة التي تمارسها إسرائيل بحق هذا الحي وأهله ليست بالجديدة وترجع إلى عقود مضت شهدت عمليات ومحاولات تهجير سابقة، لكنها في الآونة الأخيرة عادت إلى الواجهة ووضعت سكان الحي من جديد أمام خطر داهم.

مشاريع الاستيطان وعمليات التهجير الجماعي لطالما قوبلت بالاستنكار والرفض من قبل الشارع الفلسطيني. وخرج عشرات الشبان في مظاهرات ونظمت وقفات تضامنية تزامنا مع المهلة الزمنية التي حددتها المحكمة العليا الإسرائيلية لأهالي الحي والمستوطنين للتوصل إلى اتفاق رفضته العائلات الفلسطينية.

وعلت هتافات الفلسطينيين، تدعو لنصرة القدس والأقصى، ووقعت مواجهات بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية استخدمت القوة المفرطة في محاولة لتفريق المتظاهرين، في حين أعرب مسؤولون فلسطينيون عن إدانتهم ما يحدث في حي الشيخ جراح، ودعوا لانتفاضة شعبية وتفعيل المقاومة بكافة أشكالها.

مخطط خطير جدا

وتعليقا على ما تقوم به إسرائيل، قال رئيس أكاديمية الأقصى للوقف والتراث الدكتور ناجح بكيرات في حديث خاص مع "يورونيوز" إن "المخطط الإسرائيلي، هو مخطط خطير جدا يهدف إلى اقتلاع الفلسطيني من أرضه ومصادرة أملاكه، وهذا المخطط ليس جديد بقدر ما هو نتاج للمشروع الصهيوني الذي يطلق على هذا المكان من ضمن الحوض المقدس، هذا المصطلح التوراتي الذي تعتبره دولة الاحتلال مكانا مهيئا لمشروع الهيكل المزعوم".

وأضاف "نحن نرفض رفضا قاطعا هذا المشروع وهذا المخطط، ونعتبره اعتداءا صارخا على أملاكنا وأوقافنا ووجودنا، وكل ما تقوم به دولة الاحتلال في القدس هو باطل بجسب القانون الدولي والقرار 242".

موقف المجتمع الفلسطيني بكل مقوماته الشعبية والرسمية

عن موقف المؤسسات الفلسطينية سواء كانت إدارة الاوقاف او المجتمع الفلسطيني، يشير نائب مدير الأوقاف الإسلامية إلى أن "المؤسسات الفلسطينية طالبت الجانب الأردني بتوفير الأوراق الثبوتية. وقام الجانب الأردني بتأمين كل ما هو مطلوب، ومن ثم تم تسليم هذه الأوراق إلى السلطة الفسلطينية، التي قدمتها إلى المحكمة الإسرائيلية، لكن الأخيرة اعتبرت أن هذه الأوراق ناقصة".

وقال السفير ضيف الله الفايز، الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، الأحد، إن "البحث لا يزال مستمرا عن أي وثائق رسمية أردنية تثبت حق أهالي منطقة الشيخ جراح في القدس وتضمن حقوقهم".

ولفت بكيرات إلى أن "إدارة الأوقاف دعت إلى التجمهر والاحتجاج"، وأضاف "هناك دعوات لتوسيع رقعة الاحتجاج لتصل إلى جميع الأراضي الفلسطينية لأن موضوع القدس والشيخ جراح ليس موضوعا للمقدسيين، بقدر ما هو موضوع يهم القضية الفلسطينية، وإبقاء القدس عاصمة للشعب الفلسطيني".

موقف السلطة الفلسطينية مما يجري؟

اعتبر بكيرات أن "اتفاقية أوسلو منعت السلطة الفلسطينية من أن يكون لها أي دور، ولا يمكن التعويل على دورها في مثل هذه القضايا".

وقال كرمل القاسم، أحد سكان البيوت المهددة في حديث ليورونيوز، إن "الوضع حساس للغاية، نحن نعيش حالة من القلق والتوتر والخوف المستمر، ونخشى أن يتم إخراجنا من بيوتنا في أي لحظة وأن نجد أنفسنا في الشارع".

يورونيوز
منزل كرمل القاسم في حي الشيخ جراحيورونيوز

وتابع القاسم الذي يعيش مع زوجته وأطفاله وأخواته الثلاثة، "تحصل مواجهات يومية بيننا وبين المستوطنين والشرطة الإسرائيلية، نحن نعيش حالة من الترقب والاستنفار بانتظار ما ستؤول إليه الأمور".

يورونيوز
منزل كرمل القاسم في حي الشيخ جراحيورونيوز

ودعا الدول الأوروبية والأمم المتحدة إلى تقديم الدعم اللازم والضغط على الجانب الإسرائيلي لـ"نبقى في بيوتنا"، وأردف "هذا التصرف يعتبر "جريمة حرب، ويندرج تحت الإخلاء القسري للناس العزل من بيوتهم، وعلى الأمم المتحدة، كونها جزء من الاتفاقية الموقعة بين الأردن والاونروا في عام 1954 أن تتدخل وتتحمل مسؤوليتها".

موقف حركة حماس

وقالت حركة "حماس"، إن ما يقوم به "الإحتلال الاسرائيلي من عمليات تهجير جماعي بحق الأهل في حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، والإستيلاء على بيوتهم هو إستهداف علني للهوية الفلسطينية المقدسية وللوجود الفلسطيني في المدينة المحتلة"، وأضافت أنه "سلوك عدواني عنصري خطير وجريمة جديدة تضاف إلى سجله الأسود بحق أهلنا في القدس".

موقف حركة فتح

من جانبها، قالت حركة "فتح" التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن "الفلسطينيين في مدينة القدس يتعرضون لمجزرة تطهير عرقي إسرائيلية". ودعت الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، للوقوف عند مسؤولياتهم القانونية والإنسانية، أمام ما تقوم به إسرائيل بحق الفلسطينيين في حي الشيخ جراح في شرق القدس.

#أنقذوا_حي_الشيخ_جراح

وبعد أن أمهلت المحكمة الإسرائيلية 4 عائلات فلسطينية مهددة بالإخلاء والمستوطنين حتى يوم الخميس القادم للتوصل إلى تسوية تقضي بالاعتراف "بملكية الأرض للمستوطنين مع بقاء العائلات كمستأجرين محميين وتسجيل العقد باسم شخص من العائلة وعند وفاته يستلم المستوطن العقار، حتى لا يرث أحد أولاده البيت"، تصدر وسم #أنقذوا_حي_الشيخ_جراح، باللغتين العربية والإنجليزية الأحد مواقع التواصل الاجتماعي.

المحكمة العليا تمهل "أهالي حي الشيخ جراح والمستوطنين " ليوم الخميس القادم للتوصل الى اتفاق القاضي "الاعتراف بملكية الارض...

Posted by ‎Wadi Hilweh Information Center - Jerusalem مركز معلومات وادي حلوة - القدس‎ on Sunday, May 2, 2021

علت صرخات المغردين الفلسطينين والعرب، تطالب الأمم المتحدة ودول العالم بالتدخل لإنقاذ العائلات.

هذا وانتشر فيديو تظهر فيه منى الكرد، وهي ناشطة فلسطينية من سكان حي الشيخ جراح، وهي تحاور أحد المستوطنين كالنار في الهشيم، بعد أن استفز اعتراف المستوطن وهو يقف في حديقة منزلها بأنه يسرق منزلها بالفعل، مشاعر المستخدمين.

وتظهر منى وهي تقول للمستوطن "يعقوب، أنت تعلم أن هذا ليس منزلك"، ليرد عليها "نعم، ولكنك تعلمين أنني حتى وإن خرجت فأنت لن تعودي للمنزل".

ونشر إليو وهبه عبر حسابه على تويتر، صورة لأحد السكان وهو يقف بجوار حائط كتب عليه عبارة "لن نرحل"، وأرفق مع الصورة التعليق التالي "هذه جريمة ضد الإنسانية، لا يمكن للعالم أن يشاهد المستوطنين الإسرائيليين يسرقون منازل الفلسطينيين دون التحرك وفعل أي شيء".