عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أرباح أرامكو السعودية الفصلية تتجاوز التوقعات وتبقي على التوزيعات

ارتفاع أرباح أرامكو السعودية 30% في الربع/1 بدعم قوة سوق النفط
ارتفاع أرباح أرامكو السعودية 30% في الربع/1 بدعم قوة سوق النفط   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

من هديل الصايغ وسعيد أزهر والكسندر كورنويل

دبي (رويترز) – أعلنت شركة إنتاج النفط التي تديرها الدولة أرامكو السعودية يوم الثلاثاء عن أرباح فاقت توقعات المحللين بزيادة 30 بالمئة في صافي أرباح الربع الأول من العام، وأبقت على توزيعاتها النقدية، وذلك بدعم من أسعار النفط القوية.

زادت أرباح شركات الطاقة العالمية مثل إكسون موبيل على خلفية صعود أسعار النفط الخام بنحو الثلث هذا العام، فيما يتعافى الطلب على الوقود من تداعيات الجائحة، في حين ينكمش حجم الفائض العالمي من الخام.

وقال رئيس أرامكو التنفيذي أمين الناصر في بيان “بالنظر إلى المؤشرات الإيجابية لمستويات الطلب على الطاقة لعام 2021، فأنا متفائل بما يحمله المستقبل.

“ورغم أنه لا تزال هناك بعض التحديات، إلا أنه ومع بدء تعافي الاقتصاد العالمي، ستكون أرامكو السعودية على أهبة الاستعداد لتلبية احتياجات العالم المتزايدة من الطاقة”.

وارتفع صافي الدخل إلى 21.7 مليار دولار في ربع السنة المنتهي في 31 مارس آذار من 16.7 مليار دولار قبل عام. كان من المتوقع أن تحقق أرامكو صافي ربح عند 19.48 مليار دولار، وذلك بحسب متوسط تقديرات خمسة محللين.

وقالت أرامكو، التي أدرجت في البورصة في 2019 بعد بيع حصة 1.7 بالمئة فيها ذهب أغلبها إلى مؤسسات عامة سعودية وإقليمية، إن الأرباح لقيت دعما من صعود أسعار النفط وارتفاع هوامش التكرير والكيماويات قابله بشكل جزئي انخفاض في الإنتاج.

وخفضت مجموعة أوبك+، وهو تحالف يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا وعدة منتجين آخرين، الإنتاج لدعم الأسعار العالمية، لكنها وافقت في أبريل نيسان على بدء تخفيف تدريجي للقيود اعتبارا من أول مايو أيار.

وقالت أرامكو السعودية، التي خفضت إنتاجها في إطار الاتفاق وبسبب تخفيضات إنتاج طوعية إضافية نفذتها المملكة، إن الطلب العالمي على منتجات البترول يتعافى من المستويات المنخفضة في 2020، لكنه يظل دون مستويات ما قبل الجائحة.

وأعلنت أرامكو عن توزيعات بقيمة 18.8 مليار دولار للربع الأول من المقرر دفعها في الربع الثاني، وهو ما يتفق مع الخط الاسترشادي لتوزيعات بقيمة 75 مليار دولار هذا العام.

وقال دميتري مارينتشينكو محلل شؤون النفط والغاز لدى فيتش للتصنيفات الائتمانية “تعهد أرامكو بشأن التوزيعات هو بالفعل طموح للغاية، لاسيما في ظل التقلبات المستمرة في السوق”.

وقال إن أرامكو ربما تفضل الإبقاء على التوزيعات مستقرة، لاسيما في ضوء بعض الضبابية التي تكتنف برنامج شريك الذي تتبناه الحكومة السعودية.

يشجع البرنامج شركات سعودية من بينها أرامكو على قيادة اسثتمارات في القطاع الخاص بالاقتصاد المحلي.

وقال إتش.إس.بي.سي في مذكرة للعملاء إن هذه الخطوة قد تقلص المجال لزيادة التوزيعات بشكل كبير خلال السنوات القليلة المقبلة.

وبلغ متوسط إجمالي إنتاج النفط والغاز لأرامكو 11.5 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا في 2021، منها 8.6 مليون برميل يوميا من النفط الخام.

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن المملكة قد تبيع مزيدا من أسهم أرامكو خلال العام أو العامين المقبلين، بما في ذلك لمستثمرين دوليين. وقال إن المملكة تجري مناقشات لبيع واحد بالمئة من أرامكو السعودية لشركة طاقة عالمية.

(شارك في التغطية ديفيد باربوشيا – إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة