عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس وزراء باكستان يزور السعودية بعد أشهر من التوتر بين البلدين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

يبدأ رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الجمعة زيارة إلى السعودية تهدف إلى محاولة إعادة الدفء للعلاقات بين البلدين الحليفين بعد أشهر من التوترات على خلفية منطقة كشمير المتنازع عليها.

وكانت السعودية أول دولة أجنبية يزورها خان بعد انتخابه في عام 2018، وقد زار المملكة خمس مرات منذ ذلك الحين آخرها في كانون الأول/ديسمبر 2019 في ظل تقارب واضح بين الحليفين التقليديين.

لكنّ المملكة الثرية بدت مستاءة من باكستان العام الماضي بعدما حاولت اسلام اباد دفع الرياض لاتخاذ موقف حازم بشأن منطقة كشمير المتنازع عليها.

ومن المتوقع أن يلتقي خان قادة السعودية في مدينة جدة (غرب) خلال زيارته التي تستغرق ثلاثة أيام والتي قالت إسلام أباد إنها جاءت تلبية لدعوة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ودعمت المملكة باكستان بمساعدات مالية وقروض بمليارات الدولارات في السنوات الأخيرة، لكن مراقبين يقولون إن السعودية حريصة أيضا على عدم إثارة غضب الهند، الشريك التجاري الرئيسي والمستورد للنفط الخام السعودي.

في بيان شديد اللهجة في آب/أغسطس، دعا وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي منظمة التعاون الإسلامي التي تقودها السعودية إلى عقد اجتماع رفيع المستوى بشأن كشمير المتنازع عليها مع الهند.

وأثار التعليق غضب الرياض التي رأت فيه تحذيرا من أن باكستان تستعد للدعوة لعقد اجتماع لدول اسلامية خارج منظمة التعاون، وبالتالي محاولة لتقويض قيادتها للمنظمة الإسلامية المكونة من 57 عضوا.

وبحسب مصدر دبلوماسي تحدث لوكالة فرانس برس في أيلول/سبتمبر الماضي، فإنّ المملكة استدعت مليار دولار من قرض بقيمة 3 مليارات دولار من باكستان التي تعاني من ضائقة مالية، كما لم يتم تجديد تسهيل ائتماني نفطي منتهي الصلاحية بمليارات الدولارات.

وقبل ذلك، تجنّبت باكستان الرد على طلبات سعودية لقواتها البرية لدعم الحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران.

والتقى قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا في جدة قادة سعوديين بينهم ولي العهد عشية وصول خان إلى المملكة.

وقالت وكالة الأنباء الحكومية السعودية إنّ اللقاءات استعرضت "العلاقات الثنائية خاصة في المجالات العسكرية والدفاعية، وبحث فرص تطويرها، بالإضافة إلى عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك".

ومن المتوقع أن تركز زيارة رئيس الوزراء الباكستاني على احتياجات 2,5 مليون باكستاني يعملون في السعودية وعلى تعزيز العلاقات التجارية مع أكبر اقتصاد عربي.

وكتب خان في صحيفة "عرب نيوز" السعودية قبيل وصوله "أتطلع إلى زيارتي للمملكة العربية السعودية، وآمل أن يؤدي تفاعلي مع القيادة السعودية إلى تعزيز علاقاتنا الثنائية بشكل أكبر وفتح المزيد من السبل لبناء شراكة اقتصادية قوية".