عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد علاجه من مضاعفات الإصابة بكورونا.. برلسكوني يغادر المستشفى خلسة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني
رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

غادر رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، مستشفى سان رافاييل في ميلانو، بعد دخوله في وقت سابق من الأسبوع بسبب مضاعفات مرتبطة بإصابته بفيروس كورونا العام الماضي.

وخرج رجل الأعمال والملياردير، البالغ من العمر 84 عاما، من المستشفى السبت، بعد أن أمضى فيه خمسة أيام، بحسب تصريحات المتحدث باسم حزب إيطاليا إلى الأمام، الذي يتزعمه برلسكوني.

وتمكن المسؤول السابق من مغادرة مستشفى سان رافاييلي بينما كان يتهرب من حشد من المصورين وكاميرات التلفزيون كانوا ينتظرون تسريحه خارج أحد الأبواب.

وكان برسلكوني قد تردد على المستشفى أكثر من مرة في الأسابيع الأخيرة.

وقال منسق حزب فورزا إيطاليا أنطونيو تاجاني، إن برلسكوني "حريص على العودة إلى كامل أنشطته". وأودع قطب الإعلام المستشفى الثلاثاء للمرة الرابعة هذا العام.

تصدر برلسكوني المشهد العام في إيطاليا لعقود، لكنه تأثر بسلسلة من المشاكل الصحية في السنوات الأخيرة، بما في ذلك عملية قلب مفتوح العام 2016.

ونقل رئيس الوزراء السابق إلى مستشفى في موناكو بسبب مشاكل في القلب في كانون الثاني/يناير، بعد أشهر فقط من قضاء 11 يوما في المستشفى في أيلول/سبتمبر إثر إصابته بفيروس كورونا.

المصادر الإضافية • أ ف ب