عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميركل تدعو الدول الغنية لزيادة التمويل والجهود لمواجهة التغير المناخي

 المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قادة الاتحاد الأوروبي باتباع المسار الذي تسلكه ألمانيا والذي يطمح إلى تحقيق صفر انبعاثات من الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وقالت ميركل إنه يتعين على الدول الغنية، أن تزيد مساهمتها في تمويل الجهود العالمية الرامية إلى مواجهة التغيرات المناخية.

ولفتت المستشارة الألمانية يوم السبت، خلال جلسة نقاش افتراضية عقدتها مع الناشطة في مجال المناخ، لويزا نويباور، إلى أننا "كدولة صناعية، نحن مثال يحتذى به ولا يمكننا أن نتوقع أي شيء من الدول الأخرى بحال لم نجد حلولاً بأنفسنا".

وقالت: "نحتاج أيضاً إلى التأكد من أن جميع الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي تسير على نفس المسار"، مضيفة "نحن لا نبدأ من الصفر، لكننا نحتاج إلى فعل المزيد".

وقالت ميركل: "حقيقة أن ألمانيا وحدها مسؤولة عن 2% فقط من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم، لا يعني أنها لا تستطيع المشاركة في القضاء عليها".

وقبل أشهر من الانتخابات البرلمانية المقررة في الخريف القادم وموعد تشكيل حكومة جديدة في ألمانيا، تظهر استطلاعات الرأي تقدم حزب الخضر، مما يدفع كتلة ميركل المحافظة، أي الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف، إلى صقل اهتماماتهم البيئية.

واتّفق قادة الاتحاد الأوروبي على خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في أوروبا بحلول العام 2030 إلى 55% فيما هي محددة الآن بنسبة 40% مقارنة بمستويات العام 1990.

ويندرج هذا الهدف في إطار مشروع أوسع للاتحاد الأوروبي من شأنه أن يجعل من أوروبا أول قارة في العالم تنجح في تحييد أثر الكربون في 2050.

وخلال مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ الذي عقد في كوبنهاغن عام 2009، قررت الدول الصناعية الكبرى تخصيص 100 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2020 لتمويل مشاريع ترمي للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ومساعدة الدول النامية للتكيف مع التغير المناخي.