عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صواريخ حماس ضدّ إسرائيل: من أين تأتي إلى غزة؟ وإلى أين تصل؟

euronews_icons_loading
القبة الحديدية تعترض صاروخاً أطلق من غزة
القبة الحديدية تعترض صاروخاً أطلق من غزة   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

أطلقت الفصائل الفسلطينية أكثر من 3100 صاروخ باتجاه إسرائيل خلال 8 أيام تقريباً، بحسب مصادر في الجيش الإسرائيلي، فيما أعلن المتحدث باسم حماس أن الفصائل في القطاع "جهزت نفسها لقصف تل أبيب ستة أشهر متواصلة".

من أين تأتي صواريخ حماس؟

  • تقدر الاستخبارات الإسرائيلية ترسانة حماس بـ30 ألف صاروخ ولكن هذه المعطيات غير رسمية طبعاً، في حين لا تكشف الحركة عن الكثير من المعلومات حول ترسانتها. ويقول ديفيد خلفة في نيويورك تايمز إن حماس تصنع أكثرية صواريخها بداخل القطاع، وتختبر بطريقة دائمة دقتها، وتعمل على زيادة حمولتها من المتفجرات.
  • من أجل الالتفاف على الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع، سعت حركة حماس إلى تسليح نفسها عبر ثلاث دول وهي سوريا وليبيا وإيران. وتمّ تمويه معدات صناعة الأسلحة، أو شحنات السلاح، الداخلة إلى القطاع، بعدة طرق (أحياناً زوارق صيد أسماك، أو عبر قنوات تجارية أخرى) أو تمّ إدخالها عبر الأنفاق عند الحدود المصرية. مؤخراً دمّرت إسرائيل قسماً كبيراً من تلك الأنفاق كما شدّدت مصر عملياتضبط الحدود، ما دفع بالحركة إلى الاستدارة نحو الإنتاج الداخلي.
  • رئيس المكتب السياسي للحركة داخل القطاع، يحيى السنوار، اعترف في 2019 بأنه لولا المساعدة الإيرانية، "ما كانت حماس لتمتلك القدرة العسكرية التي تمتلكها اليوم".

  • تقول نيويورك تايمز إن صواريخ القسام (قصيرة المدى) تشكل الجزء الأكبر من ترسانة حماس، وتضيف أن إنتاجها غير مكلف مثل الصواريخ بعيدة المدة، ولكنها غير مضمونة، إذ أن بعضها يسقط داخل القطاع بعد إطلاقه. تضيف الصحيفة أن الصواريخ متوسطة المدى المصنّعة بناء على نماذج صواريخ شرقية (إيرانية أو روسية) مثل إم-75 أو جاي-80 أيضاً تصنّع في القطاع، ولكن تكنولوجيا هذه الصناعة نقلت إلى غزة من إيران. وأمس الأحد أشاد إسماعيل قاآني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، بتطور قدرات حماس العسكرية.

AHMAD GHARABLI/AFP or licensors
من الدمار الذي تسببت به صواريخ حماس في إحدى ضواحي تل أبيبAHMAD GHARABLI/AFP or licensors

ما هو مداها؟

  • قصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تل أبيب التي تقع على بعد نحو 70 كيلومتراً من جباليا (شمال القطاع) بعشرات الصواريخ، وأدى بعضها إلى دمار ملحوظ في ضاحية رمات غان.
  • قصفت حماس أيضاً مطار رامون شمالي إيلات الذي يبعد نحو 210 كيلومترات عن الحدود الجنوبية لقطاع غزة، ولكنها أعلنت أن الصاروخ الذي استخدمته يبلغ مداه 250 كيلومتراً. إسرائيل أقرت بوقوع الصاروخ بمحيط إيلات، وعلّقت الرحلات الجوية مؤقتاً. وإذا صدقت حماس بالنسبة للمدى، فهذا يعني أن صاروخها (عياش) ليس بعيداً إلا عشرات الكيلومترات عن عواصم عربية مثل بيروت (270 كلم عن حدود القطاع الشمالية) أو دمشق (272 كلم تقريباً عن الحدود الشمالية) أو حتى القاهرة (نحو 310 كيلومترات عن الحدود الجنوبية لغزة).
ANAS BABA/AFP or licensors
أدركت حماس بعض الثغرات في نظام القبة الحديديةANAS BABA/AFP or licensors
  • يقول الخبراء إن الفصائل الفلسطينية أدركت الثغرات في نظام القبة الحديدية الإسرائيلي. ولذا فإن الفصائل تقوم بعمليات إطلاق صواريخ جماعية، وفي عدة اتجاهات، حيث يعجز النظام الدفاعي الإسرائيلي عن صدّها كلها.