عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سوزي الطفلة خرجت وهي مغطاة بالتراب من تحت الركام بعد أن قصفت إسرائيل منزلها وقتلت عائلتها بغزة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إنقاذ طفلة صغيرة من تحت الأنقاض- غزة
إنقاذ طفلة صغيرة من تحت الأنقاض- غزة   -   حقوق النشر  Khalil Hamra/AP
حجم النص Aa Aa

سوزي إيشكنتنا بالكاد تتحدث أو تأكل، لقد مر يومان منذ أن تم انتشال الطفلة البالغة من العمر سبع سنوات من تحت أنقاض ما كان في السابق منزل عائلتها والذي دُمر تحت وابل من الغارات الجوية الإسرائيلية والقصف المدمر على قطاع غزة.

أمضت سوزي ساعات تحت الركام ومات أشقاؤها وأمها من حولها.

يتعرض الأطفال لصدمات شديدة جراء القصف الإسرائيلي لقطاع غزة، بالنسبة للبعض، هي صدمة أصابتهم مرارًا وتكرارًا منذ نعومة أظافرهم وطوال حياتهم القصيرة.

تخوض إسرائيل الحرب الرابعة منذ 12 عامًا مع حركة حماس التي تحكم قطاع غزة. وفي كل مرة، تطلق إسرائيل العنان لغارات جوية عنيفة على قطاع غزة المكتظ بالسكان لوقف إطلاق الصواريخ التي تطلقها حماس على إسرائيل.

دفنت عائلة إيشكنتنا تحت أنقاض منزلها في ساعة مبكرة من صباح الأحد، بعد غارات قصف مكثفة وسط غزة. وبررت إسرائيل ذلك بقولها "إنها كانت تستهدف شبكة أنفاق تابعة لحركة حماس".

تمت الضربات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت منزل عائلة إيشكنتنا دون سابق إنذار.

روى رياض إشكنتنا لوكالة أسوشيتيد برس كيف دُفن لمدة خمس ساعات تحت الركام مُعلقًا تحت قطعة من الخرسانة، لم يتمكن رياض من الوصول إلى زوجته وأطفاله الخمسة. وقال إنه بعد أن تم إنقاذه ونقله إلى المستشفى، أخفت عليه أسرته خبر وفاة عائلته، وأضاف "علمت بوفاتهم الواحد تلو الآخر، قبل أن يتم اخباري بأن سوزي على قيد الحياة".

سوزي هي ثاني أكبر بنات رياض الثلاث وولديه، والناجية الوحيدة من القصف الدامي.

الدكتور زهير الجارو، الذي عالج سوزي قال: "كانت سوزي تعاني من كدمات جسدية لبقائها عالقة تحت الأنقاض. الفتاة كانت تعاني من "صدمة شديدة. المستشفى لم يتمكن من توفير العلاج النفسي الذي تحتاجه بسبب القتال المستمر".

بينما كان والدها يتحدث إلى وسائل الإعلام، جلست سوزي على السرير بجانبه صامتة وهي تنظر إلى وجوه الأشخاص الذين كانوا متواجدين في الغرفة.

سئلت سوزي عن حلمها عندما تكبر كغيرها من الأطفال لكنها لم ترد. والدها أجاب في مكانها قائلاً "إنها تريد أن تصبح طبيبة". نتيجة رد والدها، بدأت الفتاة تبكي بصوت عالٍ.

رياض إشكنتنا والد سوزي البالغ 42 عامًا توقف مؤخرًا عن العمل كنادل بسبب الإغلاق جراء انتشار فيروس كورونا. يصف رياض ابنته بكونها فتاة ذكية ونشيطة في مجال التكنولوجيا.

قال الجيش الإسرائيلي إن الضربات التي نفذها الأحد استهدفت أنفاقا تابعة لحركة حماس أطلق عليها اسم "مترو حماس" تمر تحت مدينة غزة. وقصفت الطائرات الحربية شارع الوحدة، أحد أكثر الشوارع التجارية ازدحاما في المدينة.

انهارت جراء القصف ثلاثة مبان وقتل عدة أشخاص من ثلاث عائلات على الأقل. وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، خلف القصف الجوي الإسرائيلي مقتل 42 شخصًا من بينهم 10 أطفال و16 امرأة.

ووفقًا لمسؤولي الصحة في غزة، قتل 217 فلسطينيًا من 63 طفلاً على الأقل في غزة منذ اندلاع الحملة العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في 10 مايو- أيار الجاري مع فصائل المسلحة الفلسطينية. فيما قتل في الجانب الإسرائيلي 11 شخصًا بصواريخ حماس.

viber

في الوقت الذي أطلقت فيه حماس مئات الصواريخ على إسرائيل، تم اعتراض معظمها بواسطة نظام الدفاعات المضادة للصواريخ "القبة الحديدية"، قصف الجيش الإسرائيلي مئات المواقع في غزة، حيث يعيش حوالي مليوني شخص تحت حصار خانق منذ 13 عاما على الأقل.

المصادر الإضافية • أسوشييتد برس