عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لحل أزمة الانتخابات... الزعماء السياسيون في الصومال يوقعون اتفاقا

بقلم:  يورونيوز
لحل أزمة الانتخابات... الزعماء السياسيون في الصومال يوقعون اتفاقا
حجم النص Aa Aa

أعلن التلفزيون الصومالي الحكومي على تويتر، أن رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي ورؤساء الولايات وقعوا اتفاقا لحل الأزمة المتعلقة بإجراء الانتخابات.

وكان مقررا أن ينتخب البرلمان رئيسا جديدا في الثامن من فبراير /شباط، لكن تم إرجاء العملية بسبب تعثر اختيار شيوخ القبائل للنواب الجدد في ديسمبر /كانون الأول، ومشكلات أخرى منها خلاف على تشكيل لجنة انتخابات تشرف على التصويت.

وذكرت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية أن رئيس الوزراء ورؤساء الولايات الاتحادية أبرموا اتفاقا لإجراء الانتخابات، دون تفاصيل أخرى عن الاتفاق أو الموعد الجديد للانتخابات.

يسعى الصومال لتنظيم أول انتخابات مباشرة منذ الحرب الأهلية التي اندلعت في عام 1991 لكن التأخير بسبب الاستعدادات واستمرار هجمات حركة الشباب أجبر البلاد على اللجوء إلى التصويت غير المباشر. وسعى الرئيس محمد عبد الله محمد إلى ولاية ثانية.

ووافق مجلس النواب في أبريل/ نيسان على تمديد فترة رئاسة الرئيس البالغة أربع سنوات عامين آخرين. ورفض مجلس الشيوخ الخطوة مما أثار أزمة سياسية.

وفي أواخر أبريل /نيسان، استولت قوات معارضة لتمديد فترة رئاسة الرئيس لفترة وجيزة على نقاط رئيسية في العاصمة مما أثار مخاوف من تفكك كامل للجيش الوطني على أساس عشائري. وعاد الجنود بعد ذلك الحين إلى ثكناتهم.

وأثارت الأزمة السياسية مخاوف من أن يستغل مقاتلو حركة الشباب المرتبطون بالقاعدة الفراغ الأمني إذا انقسمت قوات الدولة على أسس عشائرية وانقلبت على بعضها البعض.

المصادر الإضافية • رويترز