المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الصومالي يعلق مهام رئيس الوزراء بسبب "ضلوعه في الفساد"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد ، خلال مؤتمر صحفي في مقديشيو، الصومال.
الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد ، خلال مؤتمر صحفي في مقديشيو، الصومال.   -   حقوق النشر  Farah Abdi Warsameh/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

أعلن الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد، الإثنين تعليق مهام رئيس الوزراء غداة خلاف علني حول تنظيم انتخابات طال انتظارها في هذا البلد غير المستقر في منطقة القرن الإفريقي.

وصرح مكتب الرئيس في بيان "قرّر الرئيس تعليق رئيس الوزراء محمد حسين روبلي ووضع حد لصلاحياته بسبب ضلوعه في الفساد"، متهما روبلي بالتدخل في تحقيق حول قضية تتعلق بمصادرة أراض.

وغالبا ما تدور خلافات بين الرئيس المعروف باسم فارماجو ورئيس وزرائه.

واتهم روبلي الأحد الرئيس بتقويض العملية الانتخابية، بعدما أعلن فارماجو سحب تكليف رئيس الحكومة تنظيم الانتخابات التي أثار إرجاؤها أزمة مؤسساتية خطيرة.

نهاية ولاية فارماجو منذ 10 أشهر

وانتهت ولاية فارماجو الذي يتولى الحكم منذ 2017، في الثامن من شباط/فبراير من دون أن يتمكن من الاتفاق مع القادة الإقليميين على تنظيم انتخابات في الصومال التي تتبنى نظاما انتخابيا معقدا وغير مباشر.

وأدى الإعلان في منتصف نيسان/أبريل عن تمديد ولايته لمدة عامين إلى اشتباكات مسلحة في مقديشو.

ويعتقد مراقبون أن أزمة رئيس الدولة والمأزق الانتخابي يصرفان الانتباه عن قضايا أكثر أهمية في الصومال مثل تمرد حركة الشباب الإسلامية الذي يهز البلاد منذ 2007.

المصادر الإضافية • أ ف ب