عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أردوغان يعلن مقتل قيادي في حزب العمال الكردستاني في العراق خلال عملية استخبارية

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
مقاتلون من حزب العمال الكردستانيشمال شرقي دهوك في العراق. 2013/05/14
مقاتلون من حزب العمال الكردستانيشمال شرقي دهوك في العراق. 2013/05/14   -   حقوق النشر  شيرفان عزيز/أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مقتل مسؤول عسكري كبير في حزب العمال الكردستاني، خلال عملية للاستخبارات التركية في العراق.

وبحسب أردوغان، فإن القائد العسكري المقتول سلمان بوزقير، المعروف بالاسم الحركي الدكتور حسين، كان المسؤول العام لحزب العمال الكردستاني في مخيم مخمور للاجئين الأكراد في شمال العراق.

وقال الرئيس التركي عبر تويتر: "لن نسمح للتنظيم الانفصالي الغادر باستخدام مخمور كحاضنة للإرهاب". وشدد اردوغان على أن تركيا "ستواصل تجفيف منابع الإرهاب"، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

بدوره أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية فخر الدين ألطون أن "كل الإرهابيين سيلقون المصير نفسه". وكانت طائرة مسيّرة تركية قصفت السبت مخيم مخمور مخلفة ثلاثة قتلى مدنيين.

وأنشأت الأمم المتحدة المخيم نهاية التسعينيات لاستضافة لاجئين أكراد أتراك. وتتهم أنقرة حزب العمال الكردستاني باستمرار بأنه يسيطر على مخيّم مخمور الواقع على مسافة 250 كيلومتر جنوب الحدود التركية.

وتعتبر السلطات التركية أن العراق لا يحرك ساكنا تجاه نشاط الحزب، وتؤكد أنه ليس لديها خيار آخر سوى شنّ عمليات عسكرية في الأراضي العراقية، ضد التنظيم الذي تصنفه هي وحلفاؤها الغربيون إرهابيا.

وكان أردوغان قد شبّه وقت سابق من هذا الأسبوع مخيم مخمور بجبال قنديل، الواقعة في شمال شرق كردستان العراق على الحدود مع إيران، وهي تمثل أكبر قاعدة لحزب العمال الكردستاني، الذي يخوض منذ عام 1984 حرب عصابات دامية على الأراضي التركية، خلّفت أكثر من 40 ألف قتيل.

وقال الرئيس التركي الذي تجري بلاده حملة عسكرية جوية وأحيانا برية ضد حزب العمال الكردستاني في العراق منذ 23 نيسان/أبريل، إنه "إذا لم تقم الأمم المتحدة بتنظيف هذا المكان، فسنتولى نحن تلك المهمة".