عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يستقر مع ضعف انطلاقة الطلب الصيفي الأمريكي على الوقود

النفط يستقر مع ضعف انطلاقة الطلب الصيفي الأمريكي على الوقود
النفط يستقر مع ضعف انطلاقة الطلب الصيفي الأمريكي على الوقود   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من لورا سانيكولا

نيويورك (رويترز) – استقرت أسعار النفط يوم الأربعاء بعدما أظهرت بيانات المخزونات الأمريكية قفزة في مخزونات البنزين بسبب طلب ضعيف على الوقود بعد عطلة في الولايات المتحدة تكون عادة بداية موسم ذروة القيادة الصيفي.

ولم يطرأ تغير يذكر على العقود الآجلة لخام برنت ليبلغ سعر التسوية 72.22 دولار للبرميل، بعد أن لامست في وقت سابق 72.83 دولار، وهو أعلى مستوى منذ 20 مايو أيار 2019.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسعة سنتات أو ما يعادل 0.1 بالمئة إلى 69.96 دولار للبرميل، بعدما سجلت 70.62 دولار، وهو أعلى مستوى منذ 17 أكتوبر تشرين الأول 2018.

رغم تراجع مخزونات الخام خمسة ملايين برميل الأسبوع الماضي، ارتفعت مخزونات البنزين وأنواع أخرى من الوقود ارتفاعا حادا بسبب ضعف الطلب، وذلك وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية للأسبوع الذي شمل عطلة نهاية الأسبوع التي أصبحت أطول بسبب يوم الذكرى. وتراجع توريد المنتجات إلى 17.7 مليون برميل يوميا، مقابل 19.1 مليون في الأسبوع السابق.

وأشار محللون إلى أن الطقس السيئ على امتداد الساحل الشرقي الأمريكي ربما أدى لخفض الاستهلاك بعد فترة شهدت تكديس البنزين دعمت الطلب على نحو غير طبيعي خلال توقف خط أنابيب كولونيال الشهر الماضي بسبب هجوم إلكتروني بأحد برمجيات الفدية.

ويوم الثلاثاء، توقعت إدارة معلومات الطاقة أن يبلغ نمو استهلاك الوقود هذا العام في الولايات المتحدة 1.48 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من توقع سابق عند 1.39 مليون برميل يوميا.

وكان النفط قد ارتفع في وقت سابق من الجلسة بفضل مؤشرات على طلب قوي على الوقود في الاقتصادات الغربية، بينما تبددت احتمالات عودة إمدادات إيرانية بعدما قال وزير الخارجية الأمريكي إن من المستبعد رفع العقوبات المفروضة على طهران.

وافترض مستثمرون أن العقوبات ستُرفع عن الصادرات الإيرانية وستزيد إمدادات النفط هذا العام مع إحراز تقدم في محادثات طهران مع القوى العالمية بشأن الاتفاق النووي.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة