عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انتقادات واسعة تطال فيلما نيوزيلنديا يعيد إلى الواجهة هجمات مسجدي كرايستشيرش

مسجد كرايستشرش
مسجد كرايستشرش   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أثارت خطط إنتاج فيلم من المتوقع أن يبصر النور قريبا، ويروي ردة فعل رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن عقب الهجمات التي وقعت في مسجدين في كرايستشيرش على يد رجل يميني متطرف، انتقادات واسعة في مختلف أنحاء البلاد لعدم تركيزه على ضحايا الهجمات.

وأعرب مسلمون في نيوزيلندا عن اعتراضهم على تصوير هذا الفيلم الذي يعيد إلى الذاكرة الهجوم الدموي الذي وقع في عام 2019 وأسفر عن مقتل 51 مسلماً، وأشاروا إلى أن "وقع هذا الهجوم لا يزال قاسيًا للغاية بالنسبة لأسر الضحايا".

من جانبها، شددت رئيسة الوزراء على أن لا علاقة لها أو لمكتبها بهذا المشروع، وأيضا نفت علاقة الحكومة بهذا العمل.

وأفاد موقع "ديدلاين" هوليوود، أن الممثلة الأسترالية روز بيرن ستلعب دور أرديرن في الفيلم الذي يحمل عنوان "هم نحن" ومن كتابة المخرج النيوزيلندي أندرو نيكول.

وبحسب الموقع يروي الفيلم ردة فعل أرديرن على الهجوم الإرهابي الذي وقع في مارس/آذار 2019، وكيف احتشد الناس وراء رسالتها التي تدعو إلى التعاطف والوحدة ودعوتها الناجحة لحظر امتلاك المدنيين للأسلحة الآلية واسترجاع ما تبقى بحوزتهم.

ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم في الأيام التي تعقب ذكرى هجمات المسجدين.

وفي تغريدة نشرتها على صفحتها الرسمية على موقع تويتر، علقت آية العمري، التي قُتل شقيقها الأكبر حسين في الهجمات، قائلة "ياه ناه"، وناه هي عبارة نيوزيلندية تعني "لا".

وقال عبد الغني علي، المتحدث باسم الرابطة الإسلامية في كانتربري، إن المجتمع يدرك تماما أن هذه الحادثة يجب أو تروى "لكننا نريد أن نتأكد من أنها ستسرد بطريقة مناسبة وحقيقية وحساسة".

وأشار إلى أنه "لا يزال هناك الكثير من الحساسيات المرتبطة بالأحداث المأساوية".