عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون: أمريكا مع بايدن عادت زعيمة متعاونة للعالم الحر

بقلم:  Reuters
ماكرون: أمريكا مع بايدن عادت زعيمة متعاونة للعالم الحر
ماكرون: أمريكا مع بايدن عادت زعيمة متعاونة للعالم الحر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من ميشيل روز وستيف هولاند

خليج كاربيس (انجلترا) (رويترز) – قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اجتماع مع نظيره الأمريكي جو بايدن يوم السبت إن الولايات المتحدة عادت زعيمة متعاونة للعالم الحر، مما يعكس الشعور بالارتياح لدى كثير من حلفاء واشنطن الرئيسيين بانتهاء رئاسة دونالد ترامب المتوترة.

وكرر ماكرون ما قاله رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي أشاد يوم الخميس بالرئيس بايدن باعتباره “جرعة كبيرة من الهواء النقي”.

ولم يعقد ماكرون أو جونسون مقارنة واضحة بين بايدن وترامب على الرغم من أن كلا منهما أشاد بالنبرة التعاونية الواضحة، وقال مسؤولون إن هناك شعورا بالارتياح بعد أن أثار ترامب في بعض الأحيان صدمة وذهول كثير من الحلفاء الأوروبيين.

وعندما سئل بايدن عما إذا كانت الولايات المتحدة عادت، التفت بايدن إلى ماكرون قائلا إن هذا السؤال ينبغي أن يوجه للرئيس الفرنسي.

وعندها رد ماكرون قائلا “نعم.. بكل تأكيد … عظيم جدا أن يكون معنا رئيس أمريكي يمثل جزءا من هذا التجمع ولديه رغبة تامة في التعاون”.

وقال ماكرون لبايدن وهما يجلسان في شرفة خارج القاعة وخلفهم منظر خلاب للبحر بلونه الفيروزي “ما تظهرونه هو أن الزعامة تعني الشراكة”.

واتفق بايدن مع قول ماكرون. وقال بايدن “كما قلت من قبل الولايات المتحدة تعود… الأمور، في اعتقادي، تسير بشكل جيد ونحن، كما نقول في الولايات المتحدة، على نفس النهج”.

وأضاف بايدن أن الولايات المتحدة شعرت بقوة بضرورة تماسك حلف شمال الأطلسي وعبر عن دعمه للاتحاد الأوروبي، الذي كان هدفا لكثير من الانتقادات أثناء رئاسة ترامب التي استمرت من 2017 إلى 2021.

وقال بايدن “أعتقد أن الاتحاد الأوروبي كيان قوي وحيوي وهو في اعتقادي أمر له أهمية بالغة في قدرة أوروبا الغربية ليس فقط على التعامل مع قضاياها الاقتصادية بل في توفير السند الأساسي والدعم لحلف شمال الأطلسي”.