عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باحثون: ثغرة قد تكون سمحت لمهاجمين بالحصول على بيانات الهواتف الذكية لعقدين

بقلم:  يورونيوز مع أ ب
مسؤولة لدى سامسونغ خلال إطلاق "سامسونغ زد" في 2020
مسؤولة لدى سامسونغ خلال إطلاق "سامسونغ زد" في 2020   -   حقوق النشر  Jeff Chiu/AP
حجم النص Aa Aa

قال باحثون في الأمن السيبيراني (الرقمي) في أوروبا إنهم اكتشفوا ثغرة في خوارزميات تشفير تستخدم في الهواتف الذكية، قد تكون سمحت لمهاجمين بالتجسس والحصول على بيانات المستخدمين خلال أكثر من عقدين.

وقال باحثون من ألمانيا وفرنسا والنرويج في ورقة بحثية نشرت الأربعاء إن الثغرة أثرت على "جي بي آر إس" (الخدمة الراديوية العامة للرزم) المتواجدة لدى الجيل الثاني (2G) من أنظمة الاتصالات اللاسلكية.

وبينما تستخدم معظم الهواتف الآن نظامي الاتصالات 4G أو حتى 5G، تظل الخدمة الراديوية العامة للرزم (2G) مستخدمة في بعض البلدان.

وقال الباحثون إنه من غير المرجح أن تكون الثغرة الأمنية في خوارزمية GEA-1 مصادفة، لا بل أنها قد تكون قد أنشئت قصداً لتزويد وكالات تطبيق القانون بـ"باب خلفي" والامتثال للقوانين التي تقيد تصدير أدوات التشفير القوية.

وشبه كريستوف بيرلي من جامعة روهر في بوخوم، وهو أحد الباحثين القيمين على الدراسة إن نظام خوارزمية GEA-1 كان من المقرر أن "يخرج" من الهواتف الذكية بحلول 2013 ولكنه لا يزال موجوداً في بعض الهواتف العاملة بنظم أندرويد وiOS.

وتشير الدراسة إلى أن مصنعي الهواتف ونظم البرمجة تم إبلاغهم من أجل تصحيح الخلل.