عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجددا.. ترامب يدّعي الفوز بالانتخابات في جورجيا بعد حذف 100 ألف اسم من السجلات الانتخابية

بقلم:  يورونيوز
ترامب خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض في 2020
ترامب خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض في 2020   -   حقوق النشر  Patrick Semansky/AP
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، الذي لا يزال يزعم فوزه في الانتخابات الرئاسية 2020، إن القرار الأخير الذي اتخذته ولاية جورجيا بحذف نحو 100 ألف من أسماء ناخبين من السجلات الانتخابية يعني أنه فاز في الانتخابات الرئاسية في تلك الولاية.

وتتخذ الولايات الأميركية بشكل شبه رويتيني قرارات مشابهة من أجل تحديث السجلات الانتخابية، حيث قامت ولاية جورجيا نفسها بحذف نحو 300 ألف ملف ناخب في 2019.

وكان ترامب قد صبّ جام غضبه على براد رافنسبنجر، أكبر مسؤول في الولاية (وزير خارجيتها) بسبب نتيجة الانتخابات الرئاسية، وطالبه ببذل المزيد من الجهود لقلب النتيجة بعد تقدم بايدن.

وفشل الرئيس الملياردير في إثبات مزاعمه أمام القضاء في الولاية -كما في غيرها- ولكنه تعهد بالكشف عن معلومات من شأنها أن "تكشف عن الفساد الذي شاب العملية الانتخابية" في المستقبل.

وفي بيان أصدره الثلاثاء، انتقد ترامب قرار الولاية حذف أسماء الناخبين "القديمة والتي عفا عليها الزمن" من السجلات الانتخابية، مذكراً بالفارق الضئيل للنتيجة النهائية للانتخابات الرئاسية في الولاية.

وأضاف البيان "هذا يعني أننا فزنا في الانتخابات الرئاسية في جورجيا".

وكان خصم ترامب الديمقراطي والرئيس الحالي للولايات المتحدة، جو بايدن، قد فاز في جورجيا بفارق بلغت نسبته 0.23 بالمئة من الأصوات، أي ما يقرب من 12 ألف صوتاً.

ويشير بيان نشرته الولاية إلى أنه من بين الأسماء التي يبلغ عددها 100 ألف، ثمة ملفات لـ 67.286 ناخب غيّروا عناوين سكنهم على الصعيد الوطني، و34.227 لأشخاص "تم إرجاع البريد الانتخابي المُرسل إليهم" (منهم توفوا أو غيرها من الحالات) إضافة إلى 300 اسم "لم يتواصل أصحابها مع مسؤولين عن الانتخابات" خلال آخر عمليتين انتخابيتين في الولاية.

وتعمل الولايات الأميركية بشكل شبه دائم على تحديث السجلات الانتخابية.