عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يطلقُ وحدة الأمن السيبراني للاستجابة السريعة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
أعلام الاتحاد الأوروبي ومن خلفها مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل
أعلام الاتحاد الأوروبي ومن خلفها مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل   -   حقوق النشر  Virginia Mayo/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

تقدمُ المفوضية الأوروبية، الأربعاء، خطتها لبناء ما تُطلقُ عليه "الوحدة الإلكترونية المشتركة" والتي تتيح لدول من التكتّل تتعرّضُ لهجمات إلكترونية طلبَ المساعدة من الدول الأعضاء الأخرى وكذلك من الاتحاد الأوروبي، وذلك من خلال فرق الاستجابة السريعة للأمن السيبراني التي يمكنها التدخل في الوقت المناسب لتأمين المعلومات وصدّ الهجمات.

وكانت دول كثيرة حول العالم تعرّضت لهجمات إلكترونية، الأمر الذي أثار مخاوف لدى دول الاتحاد الأوروبي من أن تتعرض بنوك معلوماتها الأمنية والاقتصادية والسياسية وغيرها لعمليات اختراق وتخريب، ومن أجل ذلك أطلق التكتّل خطته لصدّ الهجمات المعقدة والخطيرة من خلال تجميع وحدات التحكم بالأمن السيبراني لدى الدول الأعضاء.

المفوضية الأوروبية، كانت أعلنت في العام 2019 عن نيتها بناء "الوحدة الإلكترونية المشتركة" لتعزيز الأمن السيبراني لدول الاتحاد الأوروبي والحيلولة دون تجدد الهجمات الإلكترونية التي كانت ألحقت ضرراً بمؤسسات الاتحاد والمنظمات والشركات الأوروبية، إضافة للكثير من المؤسسات الوطنية للدول الأعضاء.

والأمن السيبرانى هو إجراء يهدف إلى حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية التي يسعى من ورائها منفذوها إلى الحصول على المعلومات الحساسة أو تغييرها أو تخريبها أو استخدامها في عمليات ابتزاز.

وتعدّ "الوحدة الإلكترونية المشتركة" خطوة نحو استكمال الاطار الأوروبي لإدارة الأزمات المتعلقة بالأمن الرقمي، وتأمل المفوضية الأوروبية أن تكون الوحدة جاهزة للعمل بكامل طاقتها قبل حلول نهاية العام 2022.

المصادر الإضافية • بوليتيكو