عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: جدارية عملاقة في شوارع باريس لإحياء الأمل في النفوس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة للوحة جدارية في باريس
صورة للوحة جدارية في باريس   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

في رسالة تدعو إلى التفاؤل وتهدف إلى إحياء الأمل ونشر السعادة في النفوس بعد أشهر من الإغلاق والعزلة، أقدم فنان غرافيتي فرنسي بالتعاون مع فنان أمريكي على تقديم لوحة جدارية ضخمة في إحدى شوارع العاصمة الفرنسية باريس التي تسعى جاهدة إلى الخروج من عزلتها التي فرضتها إجراءات إغلاق كورونا في الأسابيع الماضية.

وبدأ أج دونجو، الرسام البالغ من العمر 29 عامًا، ويعيش في كاليفورنيا وفنان الغرافيتي الفرنسي دا كروز البالغ من العمر 44 عامًا ، منذ منتصف شهر يونيو/ حزيران بالعمل على جدارية ضخمة يبلغ ارتفاعها 25 مترًا (82 قدمًا) في الدائرة التاسعة عشرة، في شمال شرق باريس.

المشروع المقرر إسدال الستار عنه اليوم السبت، هو رمز للنهضة الإبداعية وإعادة التواصل بين الثقافتين بعد الإغلاق.

وقال دا كروز، إبن هذا الحي الباريسي الذي كان يسافر بانتظام إلى قارات مختلفة، إنه كان من الصعب عليه أن يرى مشاريعه تتوقف بسبب جائحة كورونا.

وفي مداخلة مع وكالة "أسوشيتد برس"، يتحدث دا كروز عن حبه لعمله ولما يقوم به، قائلا "أفتقد سماع أشخاص يتحدثون لغات متعددة".

وأضاف أنه يستخدم فنه كجسر للتواصل مع الناس حتى لو كانوا يتحدثون بلغات مختلفة.

وتقود السفارة الأمريكية، البرنامج الفرنسي الأمريكي للفنون الجدارية "فاما" بالتعاون مع مهرجان "أوورك ليفينع كولورز" المحلي.

وفي الجزء السفلي من اللوحة الجدارية، اختار الفنانان رسم موجات منمقة بينما برز واضحا الانفجار في الألوان في الجزء العلوي وفوق منطقة الوجه.

وقال دونجو: "أردنا أن نقوم بعمل يدعو إلى التفاؤل، فبعد العام المأساوي الذي مر به الجميع، اعتقدنا أن هذا العمل قد يساعد في رفع معنويات المجتمع ومنحهم بعض الأمل من خلال صورة ذات مغزى".