Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

عشرات المليارات.. بريطانيا تشكف عن تقديراتها لـ"فاتورة بريكست"

لافتة بريطانية تدعو إلى مغادرة الاتحاد الأوروبي
لافتة بريطانية تدعو إلى مغادرة الاتحاد الأوروبي Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

على الرغم من مغادرتها الاتحاد الأوروبي بالكامل في بداية عام 2021، تظل بريطانيا مسؤولة عن التزامات متعددة السنوات لميزانية الكتلة التي تتجاوز توقيت انتهاء عضويتها، بما في ذلك تكاليف المعاشات التقاعدية لمسؤولي الاتحاد الأوروبي وأعضاء البرلمان الأوروبي.

اعلان

أعلنت وزارة الخزانة البريطانية أمس الخميس عن تقديرها الأخير لكلفة خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي والمعروف باسم "بريكست".

وقال سكرتير الخزانة البريطانية ستيف باركلي في بيان "تقدر الخزانة أن القيمة الحالية للتسوية المالية تبلغ 37.3 مليار جنيه إسترليني (43.8 مليار يورو). وأضاف: "يظل هذا ضمن النطاق المركزي المعقول الذي نشرته الحكومة سابقا، والذي تم تعديله لمراعاة تاريخ خروج المملكة المتحدة في 31 يناير – كانون الثاني 2020".

وكانت تقديرات الاتحاد الأوروبي السابقة لكلفة الانفصال قد وصلت إلى 47.5 مليار يورو، أي أعلى من التقديرات البريطانية.

على الرغم من مغادرتها الاتحاد الأوروبي بالكامل في بداية عام 2021، تظل بريطانيا مسؤولة عن التزامات متعددة السنوات لميزانية الكتلة التي تتجاوز توقيت انتهاء عضويتها، بما في ذلك تكاليف المعاشات التقاعدية لمسؤولي الاتحاد الأوروبي وأعضاء البرلمان الأوروبي.

وعزا مسؤول بريطاني الفجوة بين التقديرات الأوروبية وتقديرات لندن باتخاذ كلا الجانبين لمناهج فنية مختلفة في تقديم الأرقام، حيث لا تأخذ التقديرات الأوروبية في الاعتبار المبالغ التي لا زالت مستحقة للملكة المتحدة.

وأظهرت وثيقة نُشرت مع البيان أن فاتورة بريطانيا تتضمن 7.8 مليار يورو من مساهمات الاتحاد الأوروبي المتراكمة بعد تأخير بريكست من مارس - آذار 2019، بالإضافة إلى 11.2 مليار يورو تغطي فترة انتقالية مدتها عام واحد أعقبت الخروج الرسمي لبريطانيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا ترجئ موعد بدء تطبيق الإجراءات الرقابية على البضائع المتّجهة إلى إيرلندا الشمالية

بريطانيون يتهمون حكومة بلادهم بـ"الفشل" بتأمين حقوق أفراد عائلاتهم من غير جنسيات

بسبب الجائحة وبريكست.. بريطانيا قد تواجه نقصا في الغذاء