عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون يقاضي مواطناً شبهه بهتلر عقب فرضه الشهادات الصحية لكوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
متظاهر ضد ماكرون يحمل لافتة تشبه الرئيس بهتلر
متظاهر ضد ماكرون يحمل لافتة تشبه الرئيس بهتلر   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

يقاضي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صاحب لافتات إعلانية شبهته بالزعيم النازي السابق أدولف هتلر بسبب سياساته لمكافحة انتشار عدوى كوفيد-19.

وكانت لافتتان إعلانيتان لميشيل-أنج فلوري، الذي يملك حوالي 400 لافتة في إقليم فار في جنوب فرنسا، قد صورتا ماكرون مرتديا زي هتلر وبشارب الزعيم الألماني الشهير.

ويعترض فلوري على قرار الرئيس الفرنسي بفرض الشهادات الصحية لحضور الفعاليات الثقافية وركوب القطارات كما ستمتد لدخول الحانات والمطاعم ضمن جهوده لتشجيع الفرنسيين على التطعيم ضد كورونا.

وقال أنج فلوري على تويتر: "لقد علمت الآن أنه سيتم الاستماع إلي في مركز شرطة طولون غداً عقب شكوى تقدم بها رئيس الجمهورية".

وأضاف متعجبا: "في ماكرونيا يمكنك أن تسخر من النبي، فهذا هجاء، لكن جعل الرئيس يبدو وكأنه ديكتاتور هو تجديف" في إشارة لنشر الصور المسيئة للنبي محمد والتي لا يمنع القانون الفرنسي تداولها أو إعادة نشرها.

وبناء على شكوى ماكرون، فتح المدعي العام في طولون تحقيقاً في الأمر بوصفه "إهانة علنية" عبر اللافتات الموجودة على جانب طريق سريع بالقرب من مدخل مدينة طولون.

ودافع أنج فلوري عن لافتاته قائلاً إنها "تسعى إلى التساؤل حول القرارات التي يتم اتخاذها دون النقاش حولها بمجلس صحي".

وتلك ليست المرة الأولى التي يستخدم أنج فلوري فيها لافتاته الإعلانية للتعليق على قرارات سياسية بشكل مثير للجدل.

وخرج عشرات الآلاف من الفرنسيين مؤخراً في مظاهرات اعتراضا على فرض ماكرون للبطاقات الصحية وارتدى البعض منهم نجوم صفراء كتلك التي اضطُر اليهود لارتدائها إبان تنكيل نظام هتلر النازي لهم.