عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إيطاليا تسمح لسفنتي إنقاذ بالرسو في صقلية وإنزال 800 مهاجر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
euronews_icons_loading
صورة لسفينة الإنقاذ "سي ووتش3" التقطت في الثاني من شهر آب/أغسطس الجاري أثناء قيامها بانقاذ مهاجرين كانوا على متن زورق صغير في عرض البحر
صورة لسفينة الإنقاذ "سي ووتش3" التقطت في الثاني من شهر آب/أغسطس الجاري أثناء قيامها بانقاذ مهاجرين كانوا على متن زورق صغير في عرض البحر   -   حقوق النشر  Adrian Pourviseh/Adrian Pourviseh
حجم النص Aa Aa

أعلنت منظمتا "سي ووتش 3" الخيرية الألمانية، وإس.أو.إس ميديتيراني" الخيرية الفرنسية، أن السلطات الإيطالية سمحت، اليوم السبت، لسفينتين تتعان لهما بالرسو في جزيرة صقيلية لإنزال مئات المهاجرين غير الشرعيين الذين تمّ إنقاذهم سابقاً في عرض البحر.

وكانت السفينتان قد وجهتا نداءات عاجلة من أجل تأمين ميناء لهما بعد قضاء أيام في مياه البحر المتوسط، محذرتين من تدهور صحة المهاجرين وبينهم أطفال.

سفينة "سي ووتش 3" التي تحمل 257 مهاجراً، من بينهم 70 قاصراً، جرى إنقاذهم سابقاً، رست في ميناء بمدينة تراباني غرب صقلية، فيما سُمح لسفينة "أوشن فايكينغ" التي تحمل 549 بالرسو غداً الأحد في ميناء بوزالو، جنوب صقلية، وذلك بعد ستة أيام من بدء عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط.

وسبق أن حذرت السفينة "أوشن فايكينغ" من نفاد الأدوية ومعاناة بعض ركابها من التجفاف والالتهابات الجلدية.

وقالت عضو طاقم "أوشن فايكينغ" والمتحدثة باسمها جوليا شيرفيرماير "نحتاج الى مكان آمن لإنزالهم في أسرع وقت ممكن"، مضيفة أن 118 قاصرا بينهم 13 طفلا دون 12 عاما هم بين ركاب السفينة.

وأنقذت السفينة "أوشن فايكينغ" 555 شخصا نهاية الأسبوع الماضي، وتمكنت في وقت سابق من إجلاء أربع نساء بينهن اثنتان حاملان الى البر مع اقاربهن، وانتظرت السفينة قبالة الساحل الشرقي لصقلية للسماح لها بالرسو. وقالت إن الطلبات التي تقدمت بها للتوجه الى مالطا رُفضت، في حين لم تتلق ردا من تونس وليبيا.

وناشدت جوليا شيرفيرماير الاتحاد الأوروبي المساعدة في تنسيق إدارة سفن الإنقاذ في المياه الدولية، "لتعزيز دعم الدول الساحلية، ووضع آلية إنزال" للمهاجرين.

ويسعى عشرات الآلاف من المهاجرين الى عبور المتوسط كل عام، وينطلقون عادة في رحلاتهم المليئة بالمخاطر من ليبيا سعيا للوصول الى الساحل الإيطالي، فيما تقول المنظمة الدولية للهجرة إن نحو ألف شخص لقوا مصرعهم في البحر هذا العام.

وكانت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيزي، دعت مطلع الصيف الجاري، الاتحاد الأوروبي إلى تنفيذ آلية تضامن فورية، لإعادة توزيع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر بين الدول الأوروبية.

ويصل مئات المهاجرين يومياً منذ أسابيع إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، حيث سجلت وزارة الداخلية منذ بداية العام حتى يوم الأربعاء الماضي وصول أكثر من 30 ألفًا و200 مهاجر إلى البلاد في قوارب، وذلك مقارنة مع نحو 14800 مهاجر وصلوا إيطاليا في المدّة نفسها من العام الماضي.

المصادر الإضافية • أ ب، أ ف ب