شاهد: مصممة مصرية تسعى لإحياء فن صباغة القماش التقليدي

مصممة الباتيك المصرية سمر حسنين تلتقط صورة في ورشة عملها بمنطقة الفسطاط بالقاهرة القديمة، 28 يونيو 2021.
مصممة الباتيك المصرية سمر حسنين تلتقط صورة في ورشة عملها بمنطقة الفسطاط بالقاهرة القديمة، 28 يونيو 2021. Copyright KHALED DESOUKI/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تعمل مصممة الباتيك المصرية سمر حسنين في مصر منذ سنوات على تحسين فن الباتيك، وهو قماش منقوش مصنوع باستخدام تقنية صباغة مقاومة للشمع. يتكون من إنشاء أنماط من خلال وضع الشمع المذاب على قطعة قماش قبل غمسها في الصبغة أو الطلاء عليها بفرشاة. ثم يُغمر القماش في الماء المغلي لإذابة الشمع.

اعلان

تعمل المصممة المصرية سمر حسنين على تحسين فن الباتيك منذ سنوات لكنها تقول إن التقنية اختفت في مصر.

ينطوي الباتيك على صنع قطعة قماش منقوشة عن طريق وضع الشمع الذائب عليها قبل غمسها في الصبغة أو الطلاء عليها بفرشاة. ثم يُغمر القماش في الماء المغلي لإذابة الشمع.

تقول سمر حسنين:"لقد اختفى الباتيك (في مصر) لأنه لم يشارك أحد بمهاراته. بصفتي مُدرسة، أجد أنه من المهم جداً توفير أكبر قدر ممكن من التدريب، لأن الناس يدركون مدى صعوبة ذلك عندما يبدأون في تعلم التقنيات" .

يمكن أن يختلف طول عملية صنع الباتيك من أسبوع إلى عدة أشهر، حسب عدد الألوان والأنماط والحجم.

هناك قلق من كثرة أقمشة الباتيك الأجنبية في مصر. لذلك يريد بعض المصممين إنشاء أسواق محلية خاصة بهم.

وتضيف حسنين: "منافسنا الرئيسي في الباتيك هو جنوب شرق آسيا. إنهم يتمتعون بسمعة طيبة لفترة طويلة جداً، لذلك نحتاج إلى ابتكار شيء فريد مرتبط بنا ويمكن للناس تحديده".

يُصنع نسيج الباتيك في بلدان أخرى في جميع أنحاء إفريقيا باستخدام تقنية تعود إلى العصر الذهبي القديم لصناعة النسيج.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الناقلة "إيفر غيفن" تبحر بنجاح عبر قناة السويس متجهة إلى الصين

الشرطة السويسرية تُصادر لوحة تاريخية مهمة سُرقت من قصر في صربيا قبل ثلاثة عقود

رقصات السامبا تزين شوارع البرازيل مع انطلاق كرنفال ساو باولو